• ×
الخميس 3 رمضان 1442 | 09-01-1442
أ. أحمد الحذيفي

" في ديننا فسحة"

أ. أحمد الحذيفي

 0  0  3.9K
أ. أحمد الحذيفي

لاتوجد أمة من الأمم بلا عيد ولكن كل منها يحتفل بالعيد بطريقته، وعدم الفرحة والابتهاج والسعادة بالعيد مخالف للفطرة ولشعائر الله ،وليس صحيحاً ماكنا نسمعه وتربينا عليه منذ كنا صغاراً (أن العيد ليس بلبس الجديد وإنما بتذكر يوم الوعيد) ، فكيف يجتمع عيدٌ ووعيد.
فأيام العيد هي أيام فرح وسرور ، فالعيد شعيرة من شعائر الله ولهذا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخّص في اظهار السرور والبهجة في هذه الايام ومنها الضرب بالدف واللعب المباح، فالعيد مكافأة من الله سبحانه لنا، فلايجوز التقليل من شأنه فهي ايام فرح وسرور بعكس ماهو دخيلٌ على مجتمعنا من حفلات التخرج الباذخة التي أصبحت مرتعاً للتفاخر والاسراف وربما مخالفات شرعية.
وقد أذن صلى الله عليه وسلم لبعض أهل الحبشة باللعب بالحراب والدرق في يوم عيد ،بل انه كان يحّثهم على اللعب فيقول لهم "دونكم يابني أرفدة" اي الزمو ماانتم فيه وعليكم به، وقد نظر رسول الله صلى عليه وسلم الى لعبهم هذا اليوم ، ودعا عائشة الى النظر اليهم وروي ان عمر رضي الله عنه اراد ان يمنعهم من هذا اللعب ، وهّم برميهم بالحجارة ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم "دعهم ياعمر حتى تعلم اليهود أن في ديننا فسحة واني بُعثت بحنيفية سمحة.
فلنكن سعداء فإن لم يكن، فلنُسِعد من حولنا ،، وكل عام وانتم بخير


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:59 صباحاً الخميس 3 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام