• ×
الأربعاء 9 رمضان 1442 | 09-07-1442
أ.فايزة أحمد

أنوثتي تتسامى في رجولته..

أ.فايزة أحمد

 1  0  9.9K
أ.فايزة أحمد
بقلم:فايزة أحمد الشهري
تمر الأيام وهي لا تعرف إلا الفرح والدلال ..والدفء والحنان ..تربعت على عرش قلب زوجها المحب الحنون ..حيث غدى جل همه إسعادها وتلبية رغباتها ..تمر الأيام ..وتجد نفسها وحيدة أمام واقع مؤلم ..
لم تكن يوما شريكة حياته بل طفلته المدلله التي لا تعرف اﻹ أن تطلب ويجاب لها لم تعتد على تحمل مسؤولية بيتها وأبنائها ولا تمتلك حسن التصرف ..
من هنا يجب أن يدرك الرجل أن شريكته في الحياة الرغيدة لابد أن تعتاد الحياة الصعبة وأن تكون أماً مسؤولة عن أبنائه عند فقدانه أو غيابه ..
(النساء شقائق الرجال)
هذا هو الأصل والتكامل الذي وضحه رسول الله صلى الله عليه وسلم ..حيث أنهما يمثلان منظومة واحدة في الفكر والتربية والعمل والمسؤولية ..
كما أن الشراكة الزوجية من أهم وأقوى الشراكات البشرية لما فيها من إتحاد وتكامل الطرفين ..
المجتمعات تقوم على نسائها كما تقوم على رجالها .
فليتهم يدركون هذه الحقيقة ..

ومضات ..
استمتعي بحياتك ..وشاركي بالمسؤولية.
..
دللها ..لكن لا تدعها طفلة في غيابك .


تحية ..
لكل من صبرت وتحملت غياب شريك حياتها أو فقدانه فكانت الأم والأب والمسؤولة عن رعيتها ....

أنوثتي تتسامى في رجولته ..
حتى كأنني هو أو كنت إياه ..

 1  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    وفاء العنزي 11-17-1436 05:28 صباحاً

    فعلا ليتهم يعرفون ان هذي حياة جديده علينا

  • #2
    نجوحة 11-12-1436 12:18 مساءً

    مقالك رائع يناسب أن يقرأ على طالبات المرحلة الثانوية لتعلم كيف تكون الشراكة الزوجية،لكن لا نغفل أن الفتاة تتدرب على تحمل المسؤولية في أسرتها منذ الصغر حتى إذا تزوجت تعلمت كيفية الشراكة الزوجية وقد لاحظته بين والديها...اندهش حين أجد بعض الفتاة لا تعرف كثير من الأمور والمسؤوليات حتى اذا غاب الزوج بسفر لعمل أوغيبه المولى عنها تتخبط ما بين مسؤولياتها داخل المنزل وخارجه فلا توفق بينهما ...هنا يبدأدور الزوج في تعويدها على بعض المهام التي يقوم به فيترك لها بعض المساحات لتقوم بدوره خاصة أثناء السفر ..الأمور البنكية التعاملات مع الجهات الحكومية اذا كانت هناك اقسام نسائية...
    عزيزي الزوج ...
    درب زوجتك المدلله على تحمل بعض مسؤولياتك لتقوم بهافي حالة غيابك..(وليست هذه دعوة للأزواج بترك الجمل بما حمل للزوجة ) إنما الحياة شراكة فلا تتملص ولا تتملصي..دمتم بحياة سعيدة..
    شكرا أ/فايزة على كلماتك الرائعة التي أتاحت لي الفرصة للثرثرة..

  • #3
    متابع عن قرب 11-12-1436 10:21 صباحاً

    كم هو جميل ورائع ،،، ليت هناك من يعي كل جمله كتبتها هذه الكاتبه المتألقه
    ،،، لله دررك
    وتطبق هذه الحِكم في حياتها ،،،

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:13 صباحاً الأربعاء 9 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام