• ×
الإثنين 17 رجب 1442 | 07-16-1442
أ. أحمد عسيري

لو كنت مكانه ماذا تفعل..ما قبل الكارثة..!!

أ. أحمد عسيري

 0  0  3.9K
أ. أحمد عسيري

يقول أحدهم : ركبت سيارتي مبكرا..أسابق الوقت حتى أصل إلى مكتبي..أدخل مع إشراقة الصباح الباكر وقد حل الظلام في مكتبنا..يا رجل كيف يحدث ذلك..؟؟
قال لي لا تتعجب فالكهرباء في إدارتنا تعمل بعد الثالثة عصرا وتبذل جهد حتى صبيحة اليوم التالي وتنقطع..لم يكن إنطفاؤها كفيلا بإثارة غضبي خاصة في ساعات الصباح الأولى..ما أن أستريح وأجلس على مكتبي إلا وأصوات إرتطامات لأشياء ثقيلة تهز المكان وتدوي..نتلفت ونختبأ نرعب ونرعد ونصرخ..نتلمس ونتحسس رؤوسنا لنتأكد أنها لا زالت مكانها وأننا لا زلنا أحياء لم نتشظى أو نتجزأ..نخرج لنرى ديكورات السقف التي أختيرت بعناية مسؤول محنك تتهاوى فوق هاماتنا الشامخة المتفرقة في كل المكاتب..خرجت إلى ساحة المبنى كالمجنون التائه حتى البوابة الرئيسية نسيت مكانها..خرجت أتشمس وألذع ما تجمد من أطرافي بأشعة شمس تهامة..وأعود إلى تلك العتمة وفي طريقي على أحد السلالم أفجع بكائن لا ملامح واضحة إلا أنه قد أدنى رأسه للأسفل ويديه ممدودتين على ركبه في إحداهما ورقة تحتاج إلى توثيق وختم..سلمت ومشيت فناداني بصوت كله يأس وبؤس..متى تشتغل الأجهزة في إدارتكم..؟؟ تركته ومشيت لأنه أحمق حين يسألني في هذه العتمة لكنه أيضاً لم يثر غضبي..إحترت مالذي يبقيني في هذا المكان وأنا ألمح من هنا وهناك مكاتب المدراء مقفولة..فكرت وقررت أن أجمع زملائي ونصعد الموقف..في هذه الأثناء سقطت أمام ناظري وعلى مسمع من أذني كومة جبس أكبر من حجمي خمس مرات وتشبثت بأحد الجدران..عرقي النافذ من مسامات جسمي باغت عيني وحجب الرؤية عني..عقالي ناصف أنفي..ولعنت الذاهب والآت ..وأطلقت لساقي الريح وشماغي أشبه بذيل حصان عربي أصيل في ميدان سباق..حتى أسلم من إنهيارات آخرى قد تشكل نهاية مأساوية لحياة موظف أفنى عمره في خدمة بلده فيخسره الوطن وتنقرض خبراته..المهم أني في حيرة..لا أحب الموت وأكره النهايات المؤلمة مع إيماني ويقيني أني لا أدري كيف سأموت..مراجعينا يتكبدون العناء وينتقصون منا ويلذعوننا بالكلام كل يوم..الأكوام المتساقطة تزاحمنا في ممرات المبنى..أخشى على رأسي في أي لحظة ..ماذا نفعل في إدارة كهربتها مقطوعة وسقفها الوليد الجديد يتوعدنا بالإغتيال كل لحظة بالرغم من أنه لم يمضي العام الأول على تشغيل هذا المبنى الكبير..
من المسؤول عن هذا الدمار والخراب والحالة الفضيعة التي حلت على مبنى حكومي ومشروع معماري هندسي بهذا الحجم ...!!
في محايل يحدث هذا..!!


 0  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو ماريه! !!!...... 11-02-1436 11:57 مساءً

    اختصر على نفسك العناء والجهد في كتابة مثل هذا الموضوع فلو كنت في افخم المكاتب لتبعكم الفساد فهو عشقكم والمحابه والنعره القبليه ديدنكم

  • #2
    فاتي 10-30-1436 05:19 صباحاً
  • #3
    العاقل 10-30-1436 01:24 صباحاً

    وأنا أقرأ موضوعك لم يؤلمني مايحدث لمنسوبي إدارة تعليم محايل فذلك يحدث لفلذات أكبادنا في مدارس تعليم محايل منذ سنين وهم يعلمون ذلك ولكن الفرق سقوف المدارس ليست مزخرفة أما سقوفهم فهي مزخرفة فأسقطها الله فوق رؤوسهم لعلها تحيي ضمائرهم فنقول ﻹخواننا منسوبي إدارة التعليم (عند جهينة الخبر اليقين) مع تحياتي لمكاتبكم الهنندسية

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:16 مساءً الإثنين 17 رجب 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام