• ×
الإثنين 4 صفر 1442 | 02-02-1442
أ. راجح الراجحي

لن أقبل عزاءكم

أ. راجح الراجحي

 6  0  1664
أ. راجح الراجحي
تعودت أنني عندما أزور مريضا في مشفى محايل العام أن أنطلق للمرور على متنزه الحيلة لكنني أزداد ألما وحسرة عندما أقف أمام بوابة المتنزه المغلقة والتي طال الانتظار للسماح لنا بالدخول أكتفي بالسلام عليها من الخارج سلاما حارا ولكنني في سيارتي حين منعني الأطباء من زيارتها بعد الشلل الذي أصابها 0
وهي الأخرى على السرير الأبيض في العناية المركزة تتلقى العلاج !!!!!!!!
لسان حال هذه الحديقة يبكي ألما حيث كانت في يوم من الأيام هي المتنفس الوحيد 00 ومن حقها علينا أن نسلم عليها كلما زرنا محايل فقد كانت حضنا دافئا لطفولتنا فمن الوفاء أن لاتنسوها 00 اسألوا الطبيب المعالج متى سندفنها ؟ ونعتبرها تاريخا قديما 00قد ننساه !
عجبا ثم عجبا !! تكبر محايل ثم تكبر كل عام وتشهد تطورات يعرفها الوافدون إليها ولكن متنزهها الوحيد تزيد جراحه كل ساعة 0
سبحان الله يرقص الناس بجواره طربا0 0 وهو يطل عليهم من النافذة القريبة 00 وحيدا 00 يسكب الدمع وهذا المتنزه يصارع الألم 00 ولم يقدم له الأطباء سوى الجرعات المسكنة 00 وأخشى عليه الإدمان 00
مهلا00 مهلا يا سامعي لن أدخل في أسلوب ممازحة تخرجني من ألمي الذي سكن بداخلي كثيرا 00 تربطني بالمريض المشلول علاقة طفولة لم تهن علي أبدا 0
تجولت بأبنائي في كل موقع كنت ألعب فيه أيام طفولتي00 ومن حقي ــ اليوم ــ بل من أبسط حقوقي أن أنادي بالتدخل الطبي عاجلا غير آجل 00( في مشفى حكومي أو خاص ) المهم ان يبقى معنا 0
أخشى أن يدخل في غيبوبة أو وفاة دماغية وحينها لن أقبل عزاءكم 00


 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابوعلي 04-27-1433 07:54 مساءً
    لا فظ فيك يا استاذ راجح ونأمل المزيد فعل اهالي محايل يحتاجون الى منتزهات وحدائق غناء لان البلد كل يوم تكبر بالسكان والعمران والخدمات والمرافق دون المستوى المطلوب وبالفعل الحديقة في المشفى وفي حالة غيبوبه وتحتاج الى جرعات عسى ولعل ان تفيق ما اصابهاوجمي اطباؤها المتخصصون في البلدية ولم يأمرهم كبير الاطباء سعيد القحطاني باعطائهاالجرعات المناسبة جميع العلاجات والمسكنات والمضادات الحيوية تحولت الى مبنى البلدية المرتبع على قمة جبل الحيلة.. عساه بحمى ربيع العرب .
    اخي العزيز كلنا معك لن نقبل العزاء .. والعلاج للمريض لم يعطى بسبب تهاون الاطباء ورؤساهم عسى هذا الكلام ان يصل الى المختص والمسؤؤل عن ذلك. ويأخذ قطرة من المنشطات ليقوم بواجبة ويسعف جميع المرضى في محافظة محايل.
  • #2
    ابو عادل الأسمري 04-24-1433 05:33 مساءً

    احب ان أشكر الكاتب على هذا المقال الجميل والى الامام وبالتوفيق

  • #3
    إبراهيم آل حسين 04-17-1433 11:14 صباحاً

    يبدو أن زيارتك الأخيرة كانت منذ زمن بعيد ، فالحديقة الآن عادت إلى سابق عهدها في احتضان من أحبها وتردد عليها ، قم هذه الليلة بزيارة غير خاطفة للحديقة وخذ معك عائشة ومحمد وأمهما وتمتعوا بجميل مناظر الحديقة ، دمت بخير وساعاتك ودقائقك وثوانيك سعادة .

    • 3 - 1
      ابوعلي 04-27-1433 08:01 مساءً

      لم تكتمل يااخ ابراهيم المرافق المطلوبه الملاهي والمحلات ونصف الحديقة لازال يحتاج الى جرعات علاجية افضل الاضاءة محدودة الممشى على شط الوادي معدوم وبدون اضاءة جلسات الشباب تحتاج الافضل المداخل والمخارج ينقصها بعض التحسين وتحتاج وتحتحتاج الكثير.

    • 3 - 2
      ابو عادل الأسمري 04-24-1433 05:28 مساءً

      اتوقع انك من زمن ما شفت بوابة الخديقه

  • #4
    ابو زايد 04-16-1433 11:28 مساءً
    مقال رائع من شخص أروع ننتظر جديدكـ لاعدمناكـ ياغالي
  • #5
    محمد الزاهري 04-14-1433 10:47 مساءً

    لا تفقد الامل ابا محمد فبالامكان عمليات الانعاش مع تطور الامكانات والعلوم الحديثة لمن رغب ان يتعلم فعليكم بالصبر

  • #6
    المشولي 04-14-1433 01:13 مساءً

    نحن بحاجة إلى كل كاتب يتلمس حاجة المواطن في هذه المحافظة و نحن نتطلع إلى المزيد .التفاتة إلى الماضي ونظرة مشرقة للمستقبل .

    • 6 - 1
      ابوالوفا 04-14-1433 01:46 مساءً

      امان نحن فقد صلينا عليها صلاة الغائب و تقبلنا التعازي ننذ زمن .

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:47 مساءً الإثنين 4 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام