• ×
الإثنين 4 صفر 1442 | 02-02-1442
أ. علي جابر آل هيصم

الشفافية المفقودة

أ. علي جابر آل هيصم

 2  0  1414
أ. علي جابر آل هيصم
الشفافية المفقودةماهية الشفافية ؟
الشفافية بمعناها المستعار في علم الفيزياء تعني المادة الشفافة وهي المادة الواضحة الزجاجية التي يمكن رؤية تصرفات الأطراف من خلالها .
* ويقصد بالشفافية مبدأ خلق بيئة تكون فيها المعلومات المتعلقة بالظروف والقرارات والأعمال الحالية متاحة ومنظورة ومفهومة وبشكل أكثر تحديد ومنهج توفير المعلومات وجعل القرارات المتعلقة بالمجتمع معلومة من خلال النشر في الوقت المناسب والانفتاح لكل المواطنين والمستفيدين من هذه المعلومات والقرارات .
الشفافية هي نقيض الغموض أو السرية في العمل ، وتعني توفير المعلومات الكاملة عن الأنشطة العاملة للصحافة والرأي العام والمواطنين الراغبين في الإطلاع على أعمال المؤسسات وما يتعلق بها من جوانب إيجابية أو سلبية على حد سواء دون إخفاء ، وكذلك يتضح أن الشفافية تتعلق بجانبين :
الأول : يتعلق بوضوح الإجراءات وصحة مصداقية عرض المعلومات والبيانات الخاصة بالوحدات والمؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخدمية الخاصة والعامة ووضوح العلاقات فيما بينها من حيث ( التخطيط والتمويل والتنفيذ ) للوصول للغايات والأهداف المعلنة مسبقاً .
في حين يتعلق الجانب الثاني بعلاقة ذوي العلاقة من الخدمات التي يقدمها الجانب الأول وحقهم في الحصول والوصول للمعلومات الصحيحة والحقيقة في الوقت المناسب .
فهل ستتحول مجتمعاتنا إلى مجتمعات واضحة الشفافية ، يعلم المواطن ما ستنفذه الجهة المعنية من مشاريع أو خدمات أو قرارات تمس حياته اليومية أو مصالحه المباشرة أو المستقبلية .
أظن أن مبدأ الشفافية حلمٌ نتمناه ونأمل أن يتحقق في مؤسساتنا الحكومية والخاصة والتطوعية حتى يكون المواطن والمستفيد من هذه المؤسسات عوناً لهذه المؤسسات على تصحيح المسار وإبداء الرأي في حينه ، لأن ما تصرفه المؤسسات إن لم يلامس حاجات الناس الحقيقية كان هباءً لا فائدة منه .
وتقبلوا تحياتي . علي آل هيصم .
alhisamy@gmail.com


 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد الشيخي 01-10-1433 10:43 مساءً

    أبو طارق لافض فوك ويسعدني أن أبدأ من حيث ابتديت ( إن لم يلامس حاجات الناس الحقيقية كان هباء لا فائدة منه ) فعلا فحاجة الناس هي وقود التطور والرقي حاجاتهم الحياتية والفكرية حاجتهم الى مواكبة العصر وفق ضوابط الكتاب والسنة ، أصبح الوعي صفة سائدة لا تنطلي على الناس شكليات أو جماليات زائفة كما يفعل بعض من تولوا أمر الأمة فالفقير يحتاج الى مأوى يقيه أمطار الصيف وبرد الشتاء والشاب يحتاج الى التدريب والتعليم والمرأة تريد عملا يناسب طبيعتها ودينها فليتق المسؤول ربه فإنه سوف يقف أمام من لاتخفى عليه خافيه .
    تقبل مروري ولي عودة إن شاء الله

    • 1 - 1
      علي بن جابر آل هيصم 01-12-1433 02:09 مساءً

      سعدت بمرورك أخي الغالي محمد الشيخي . وأفوافقك فيما طرحت من أمثلة . وياليت هيئة الفساد التي شًكّلت أخيراً أن تضع مقياساً للشفافية ومؤشراً يوضح مدى تقدم مؤسساتنا الحكومية والخدمية في الوضوح والشافية لجمهور المواطنين . ألف تحية لك يا عزيزي .

  • #2
    ابراهيم 01-07-1433 10:59 صباحاً

    اضافة كبيرة للصحيفة تواجد كاتب بهذا الحجم .محاولة لتأصيل مباديء وقيم مطلوبة في الزمن الحالي ولعل الشفافية اولها

    أظن ان مايفعله امير منطقة مكة خالد الفيصل هي الشفافية بعينها ولابذات في مشاريع سيول جدة من تحديد الشركة المنفذة والمدة اللازمة لتنفيذ المشروع والغرامة في حال التأخر . وكل هذا واضح للعيان لكل من اقترب من تلك المشاريع .

    تحياتي

    • 2 - 1
      علي آل هيصم 01-07-1433 10:39 مساءً

      أشكرلك أخي إبراهيم شعورك الطيب ، ونتمنى أن تعم هذه الثقافة في مجتمعنا وأن تتسع دائرتها . تقبل تحياتي .

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:17 مساءً الإثنين 4 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام