• ×
الأحد 10 ذو القعدة 1442 | 11-09-1442
نسيلة عامر حوفان

لنكن أمناء

نسيلة عامر حوفان

 7  0  4.5K
نسيلة عامر حوفان

الحمد لله القائل : ( إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا) والصلاة والسلام على الصادق الأمين ومن سار على نهجه إلى يوم الدين .. وبعد .. الأمانة أمر واجب على كل مسلم ومسلمة قال سبحانه وتعالى "ياأيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون " وقال الرسول صلى الله عليه وسلم " لا إيمان لمن لا أمانة له ولادين لمن لا عهد له" والأمانة صفة الأنبياء والرسل "إني لكم رسول أمين * فاتقوا الله وأطيعون " وصفة لمن سلك طريقهم من المؤمنين" والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون "

مفهوم الأمانة واسع لا يقتصر على إعادة المال لأصحابه فقط بل يتضمن المعنى العديد من الواجبات التي توكل الى المرء ويؤتمن على القيام بها على أكمل وجه وأهمها أمانة التمسك بالدين وتبليغه فمن لم يتمسك بالدين ويبلغه وينقيه مما علق به من معتقدات باطلة تصل عبر قنوات مختلفة فقد خان أمانة الدين , كذلك أمانة تربية الأبناء فتفريط بعض الآباء والأمهات في التربية للأبناء وتركهم للمربين من خدم وقنوات وصحبة سيئة وصرخات موضات وافدة من هنا وهناك بعيدان عن التربية الإسلامية فبهذا قد خانا الأمانة وساهما في ضياع الأجيال التي تبنى عليها حضارة الأمم , كذلك مواظبة الموظفين في أعمالهم لا يقتصر مفهوم ذلك على التزامه بالحضور والانصراف في الوقت المحدد بل هل أمضى كل دقيقة فيما يتطلبه العمل من انجاز معاملات ورد على ما يرده من اتصالات وخدمة مراجعيه بتفان وإخلاص بروح الموظف المسلم ؟ فإن لم يكن كذلك فقد خان الأمانة . والشواهد كثيرة ولعلي اختمها بالمربي التربوي(المعلم ) ان اعتبرها مجرد وظيفة لا رسالة للأنبياء والرسل و فرط في إيصال المعلومة مبسطة واضحة وقصر في التربية والتوجيه كونهما مرتبطين بمسمى وظيفته في وزارة (التربية والتعليم ) فقد خان الأمانة ونلاحظ ارتباط التربية بالتعليم بل تسبقها مما يؤكد أهمية البدء بها , ولو استشعر كل منا معية الله في كل وقت وعند قيامه بأي عمل لتلاشت مشاكلنا وزالت همومنا وتحققت الخيرية وسُدنا الأمم , فلنحرص جميعاً على أن نكون أمناء مؤثرين فيمن حولنا , حشرني الله وإياكم في زمرة الأمين محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .


 7  0
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أم إبراهيم 06-09-1434 08:22 مساءً

    سدد الله خطاك ونفع بعلمك ولنعلم أيها الأحبة أن من علامات الساعة ضياع الأمانة .

    • 1 - 1
      عائشة الأسمري 06-09-1434 10:38 مساءً

      شكرالله للجميع مرورهم ونفع بهم جميعاً

  • #2
    د. أبو تميم 06-09-1434 08:18 مساءً

    وفقك الله يا أيتها الأخت الكريمة على هذا المقال الرائع فكم نحن بحاجة إلى إدامة النظر في مثل هذا الموضوع .

    جهد مشكور ..........

  • #3
    نوره 06-09-1434 02:20 مساءً

    جزاك الله خيراً

    وجعله في ميزان حسناتك

    موضوع أكثر من رائع ..

  • #4
    ام زياد 06-09-1434 11:13 صباحاً

    مقال رائع جدا نفع الله بك فالامانه نحتاجها في كل امورنا ويجب ان نعمل بها ونعلمها ابنائنا

    • 4 - 1
      عائشه الأسمري 06-09-1434 02:31 مساءً

      نفع الله بنا وبك (أم زياد) وأعاننا على اداء الأمانة

  • #5
    ام حسان 06-07-1434 08:30 مساءً

    سلمت انامل خطت لنا.عن خلق النبي عليه افضل الصلاة والسلام. ولكن لماذا نشعر أن الامانة ضيعت. واقصد على وجه الخصوص. رعاية الاسرة من راعيها. لماذا ترك الحبل لأبنائنا وبناتنا في لباسهم. وافعالهم. ووووو. والكثير. موضوعك غاليتي لامس مانبحث عنه. ومانود ان يستشعره كل امين ومسؤل. فأسأل الله لك جنة عرضها السموات والارض وأن تطرق كلماتك ابواب القلوب المضيعة والمقصرة. رعاك الله.

    • 5 - 1
      عائشة الأسمري 06-07-1434 10:16 مساءً

      وايااااك (أم حسان)اسعدني مرورك

  • #6
    3nad 06-05-1434 09:22 مساءً

    مفهوم الأمانة يشمل كل تفصيل في حياتنا , وللأسف بعض الأجزاء نتخلى عن الأمانة تساهلا أو تجاهلا أو عدم إكتراث , جزاك الله الجنة على ما طرحتِ ..

    • 6 - 1
      عائشة الأسمري 06-06-1434 06:30 مساءً

      [شكرالله لك مرورك . ونفع بك

  • #7
    ساره 06-05-1434 09:06 مساءً

    جزيت خيراً,موضوع هام نحتاجه جميعاً هذه الأيام.

    • 7 - 1
      عائشة الأسمري 06-06-1434 06:21 مساءً

      وإياك ووالداك

      وشكر الله لك

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:44 صباحاً الأحد 10 ذو القعدة 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام