• ×
الخميس 3 رمضان 1442 | 09-01-1442
الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

شرّ الناس من يحقّر الناس

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

 0  0  3.7K
الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

الاستاذ : فينان الغامدي ، هداه الله ، شنّ هجوماً قبيحاً ينم عن حقد وضغينة وحسد . على المعلّمين والمعلّمات ، وأساء بهم الظنّ ( وإنّ بعض الظنّ إثم ) واتهمهم بالكسل والخمول ، والقصور والتسّيب ، وحقد عليهم ما يتقاضونه من رواتب ثم طالب بشدة الحزم معهم ، الى آخر ما وصفهم به من وصف ذميم .ولانريد تكرار ما قاله من هضم وظلم لحقوق المعلمين والمعلمات ، ونصب نفسه رقيباً وكأنه أحرص من الوزارة المعنية بشؤون التعليم ! ونسي أنه قد عمل بحقل التعليم معلّماً لمدة أحد عشر عاماً ، ثم ترك هذه الوظيفة الشاقّة ، والظاهر انه ليس من فرسانها فخرج من ميدانها ، ثم لما زيد في مرتبات المعلمين ، وجه سهام حقده عليهم وقال ماقاله ضدّهم وهذا عقوق للحقوق المشروعة .. ونسي أن للمعلم فضل عليه ولولا المعلم ما تعلّم وصار يكتب بالقلم ! " أعلّمه الرماية كلّ يوم فلماّاشتد ساعده رماني وعلمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني ويكفي المعلم فخراً أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال : " إنما بعثت معلّماً ) والملائكة تصلّي على معلّم الناس الخير ، فلما نهضم حقوق المعلّم ونؤذيه ونقللّ من شأنه ! قال الشاعر : أقلّوا عليهم لا أباً لأبيكمو من اللّوم أو سدّواالمكان الذّي سدّواالمكان الذّي سدّوا .. إنً المعلّم هو مرتكزالتربية والتعليم .. وهو دعامتها ورسالتها .. وسراجها الوهّاج ، ومنارتها .. أين الضوابط الشرعية والآداب المرعيّة؟ أين احترام المعلم؟ ومكانته في المجتمع؟ كل يوم يهان وعلى الحق لا يعان ! ليس له منبر إعلامي .. ولا وكيل ولا محامي .. خذوه فغلّوه .. ولا تحترموه أو تجلّوه .. رحمك الله يا شوقي لوًكنت في هذا الزمن ( قم للمعلم وفّه التبجيلاً كاد المعلم أن يكون رسولا إنّ فضل المعلم كبير وعظيم ، فكل طبيب ماهر ، ومهندس ، وقاض ، ووزير ، وأمير ، درس على معلم ورباه وعلمه معلم، لولا المعلم ما ارتفع بنيان ، ولا ارتقى إنسان

ولا صلحت حياة وتحضرت أوطان .
فارفقوً ا رحمكم الله بالمعلم واعرفوا له حقّه وعظموا قدره " لا بد من صياغة دستورً للتربية والتعليم ، وإيجاد نظام عادل يكفل حقوق المعلم ، وحقوق الطالب فلا ضرر ولا ضرار وإيجاد لوائح ترعى حقوق المعلم وضوابط لتأديب وعقاب من شذّ منهم ، وأن تكون للمعلم ثلاث درجات في منصبه ومراتبه وراتبه .. ( معلم درجة أولى ، ومعلم درجة ثانيه ، ومعلم درجة ثالثة ، بتدرج فيها في الثواب والعقاب ، لا أن يحول الى إداري قبل هذه الثلاث درجات .. هذه وجهة نظر لأهل العلم والخبر .. والله من وراء القصد


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:04 صباحاً الخميس 3 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام