• ×
الخميس 10 رمضان 1442 | 09-07-1442
أ. أحمد الحذيفي

“لا تكن صفراً على الشمال”

أ. أحمد الحذيفي

 1  0  4.4K
أ. أحمد الحذيفي

سعت الدولة وستظل -رعاها الله- في أن تُؤسس لشراكة في اتخاذ القرار مع المواطنين وذلك بانتخاب أعضاء للمجالس البلدية من خلال ما تم توفيره لهم من صلاحيات واسعة في نقل واقتراح واتخاذ القرارات المناسبة التي تنهض وتبني هذه المناطق، والمحافظات والمراكز، وتسرّع عجلة التنمية.
ولأننا في عهد «حزم سلمان» حفظه الله ورعاه فالمواطن حين ينتخب هذا العضو للمجلس البلدي فهو تكليف وحمل للأمانة التي أُنطيت به، وعَجِزت عن حملها السماوات والأرض والجبال وليس تشريفاً، وبغض النظر عن مميزات العضوية، نحن لا نريد أعضاء للمجلس البلدي يختزلون هذه العضوية لِـ «مميزاتها فقط»، وهم صفر على الشمال من هموم واحتياجات المواطن «وأنا هنا لا أعمم» ففي كثير منهم الخير إن أخلصوا النية وسعوا ولبوا آمال وتطلعات مجتمعهم.
المواطن ينظر إليكم يا سعادة الأعضاء بنظرة: ماذا أُنجز حتى الآن!؟
فلماذا لا يكون هناك ناطق إعلامي لهذه المجالس، ليتحدث للمواطن الذي انتخبه وحمّله الأمانة!؟
الصمت هنا يعني القصور لنا نحن المواطنين، والشفافية والمراجعة الدورية مطلب لا يُطلب، فالصمت ليس مجاله هنا وليس عيباً أن تبينوا لمن حمّلكم هذه الثقة، ماذا أُنجز وما هي خططكم للتنمية، المواطن يطمح في اتخاذ وتطبيق خطط استراتيجية تُبنى وتكون الرؤية واضحة للمجالس القادمة، لا نريد اجتهادات شخصية ولا فلاشات بارقة، فمن حقنا وحق الأجيال المقبلة أن تواكبوا عجلة التنمية ورؤية 2030.


 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    موسى الأسمري 10-07-1437 08:02 مساءً

    يا اخ احمد الحذيفي شوفوا حال العسكر المرابطين أبناء البلد اللي يسهرون من أجل راحتنا. اتمنى ان تقوم بلدية محايل باعتماد مخططات مثل مخططات الحيلة وتقسيمها أراضي ويتم منحها لكل عسكري من محافظة محايل محافظة الشهداء اللذين حتى العيد لم يحظوا بالعيد مع أطفالهم حبا لراحتنا وللوطن. أكثر هؤلاء العسكر غرقانين في الديون ولا يملكون مساكن فعندما نعمل لهم مخططات مهيئة بمزروعات مثل الحيله راح يشعرون أن الناس تقدرهم وراح يبدعون أكثر فهم يستحقون ياريت أحد يتناول هذا الموضوع ويوصله لآل درهم والمحافظ فهم فيهم خير والعسكري ابن محايل من يحمي الوطن يستاهل كل خير فوالله اننا ندعوا لهم بالنصر والتمكين حتى العيد لم يذوقوا فرحته فحبذا لو قدمنا لهم هذه الأرض كرمز شكر وعرفان وهو شيء قليل في حقهم ارجوا التفاعل مع التعليق.

أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:45 مساءً الخميس 10 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام