• ×
الأحد 6 رمضان 1442 | 09-01-1442
د. حمزة فايع الفتحي

إذا ضُيّعت الأمانة فانتظر الساعة..!

د. حمزة فايع الفتحي

 0  0  4.0K
د. حمزة فايع الفتحي

بعد أن كانت حسناء جلية، تتباهى في حسنها وعفافها، تسارقها عوادي الدهر، وتتناهشها معاول الفساد، ومطارق المحسوبيات، فيتقهقر الوعظ، وينكفئ الإنسان، وتروج الدنيا بحلاوتها ، فيضعف الخير، ويتهالك الضمير،،،! فلا يبالي المرء أمن الحلال أكل أم من الحرام..؟! ويبيت الأمين غريبا في مجتمع يستحلي بعضه، الفساد، ويتكيف مع ثمراته ومخرجاته...
ونعاينُ من حين لآخر، حوادث إهمال، ومشاريع وهمية، أو برامج معطلة، وبطالة مقنعة، أو تسيب وظيفي،،،! ونتيجته ضياع ملايين وأوقات وطاقات وأخلاقيات...،!
ولن تجد تفسيرا له أجلى من النص النبوي الشريف، وقد سئل صلى الله عليه وسلم متى الساعة فاجاب (( إذا ضُيعت الأمانة فانتظرِ الساعة ))
فقيل له: وكيف إضاعتها؟! فقال(( إذا وُسد الأمر إلى غير أهله، فانتظر الساعة )) أخرجاه في الصحيحين .
والأمانة صور وأنواع :
١/ حفظ الشرائع والأحكام: لأنها دين الله العظيم، وصراطه المستقيم(( إنَّا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان )) سورة الأحزاب . قال قتادة رحمه الله : الأمانة هي الدين والفرائض والحدود .
فتُحفظ الأركان والأصول الشرعية، لئلا يضعف الدين، ويتراجع الإسلام .
٢/ تعيين غير الأكفاء دينا وخلقا قوة وإتقانا، قال تعالى : (( إن خيرَ من استأجرت القوي الأمين )) وهاتان الصفتان أجل ما اتصف بها العمال والموظفون .
٣/ حفظ الودائع والأسرار : المادية والإدارية والتنظيمية، لكيلا تمتهن، أو ينال منها، وتسرق، أو تشوه من خلالها الدوائر والأجهزة .(( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها )) سورة النساء .
٤/ حفظ المهام وأشكال الأداء : حضورا وانصرافا، وشكلا وإتقانا، وخدمة ورعاية (( قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم )) سورة يوسف . ومن يحفظ الآن وقت الوظيفة ومهامها وتبعاتها، وخدماتها للناس ؟!.
٥/ حفظ المال العام وخزائنه: والذي استأمنك عليه المسؤول، ووكلك بحفظه وصيانته (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )).
٦/ حفظ العلاقات الأخوية والزوجية : وقد حصلت فيها عهود ومواثيق ومعارف ومرواءات، قال تعالى (( وقد أفضى بعضكم إلى بعض وأَخَذْن منكم ميثاقا غليظا )) سورة النساء .
قال المتنبي:
وبيننا لو رعيتُم ذاك معرفةٌ// إن المعارف في أهل النهى ذممُ

٧/ حفظ الجوارح والأعضاء: فإنها أمانة وسنسأل عنها وتصرفاتها (( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون )) سورة النور .
وفي الحديث (( العينان تزني وزناهما النظر...))

وإنما تضيع الأمانات بسبب :
١/ فتنة المال وبريقه ولمعانه.
٢/ ضعف الرقابة والمحاسبة .
٣/ ذوبان الضمير والخوف من الله تعالى .
٤/ الإهمال الإداري والإخفاق الوظيفي .
٥/ شيوع الفساد والخيانة وفنون الشطارة والاحتيال .
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وأغننا بفضلك عمن سواك ،،،، والله الموفق....

ومضة/ الفساد يُدينه الجميع، ولا تزال منابعه تصب..!
١٤٣٧/٧/٢٣


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:08 مساءً الأحد 6 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام