• ×
الجمعة 11 رمضان 1442 | 09-07-1442
أ. مصهف بن علي عسيري

إياك أعني اهلا بضيوف الرحمن ، ونتشرف بخدمتكم

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  3.7K
أ. مصهف بن علي عسيري

‏كثيرون للأسف الشديد لا يعلمون مدى الجهود التي تقدمها المملكة العربية السعودية لحجاج بيت الله الحرام والحقيقة أن اللوم وحسب وجهة نظري الشخصية يقع على ‏الوسائل الإعلامية المختلفة التي لم تستطع إلى هذه اللحظة أن تقدم تلك الجهود بشفافية ووضوح للعالم اجمع ليس من أجل أن تلمع ‏وجه السعودية فهي غنية عن ذلك وإنما لتنقل حقائق واقعه تقدم لحجاج بيت الله الحرام من طاقات بشرية عاملة ومنشآت وخدمات مختلفه لا تستطيع أي دولة في العالم القيام بها مهما كانت إمكاناتها لسبب بسيط جدا وهو ان شعب المملكة العربية السعودية هم الوحيدون الذين اختارهم الله سبحانه وتعالى لخدمة الحرمين الشريفين ، إننا بحاجة إلى ‏‏ ‏إعلام مسؤول يعي تماما دوره الاعلامي ( قبل وأثناء وبعد ) اداء فريضة الحج ، ليكون العالم اجمع في الداخل والخارج على علم بتلك الجهود ، و بلادنا ولله الحمد لديها من الإمكانات البشرية والمادية ما يجعلها قادرة على تقديم ‏تلك الجهود بكل فخر واعتزاز ، إن المملكة العربية السعودية لها استراتيجيتها الخاصة التي تتوارثها أجيالها فهي لا تدرس في قاعات الجامعات او صالات المعاهد وإنما على ارض الواقع وفي الميدان ، فما أن ينتهي موسم حج إلا وتستعد من اليوم الذي يليه للحج القادم ‏، فتسخر كل جهودها وإمكاناتها من خلال رجال مؤهلين لتقديم كافة الخدمات وفق خلية عمل متواصلة تؤدي عمل مخطط ومدروس يشتمل على استعراض واضح وشفاف لما قدم في العام الماضي ‏من خلال استعراض السلبيات ان وجدت ومعالجتها و استعراض الإيجابيات وتحفيزها في كافة المجالات واستحداث التطوير للعام القادم ، من خلال ورش عمل مستمرة تشارك‏ فيها كافة الجهات المدنية والعسكريه ، الحكومية ولاهلية ، الهدف من ذلك ‏تقديم كافة الخدمات لحجاج بيت الله الحرام من مصدر مسؤوليتها المستمرة التي يمليها عليها واجبها الديني والانساني والوطني تجاه خدمة الحرمين الشريفين والمسلمين في كل مكان في العالم وليست للدعاية والإعلان ، انها جهود كبيرة ‏لن تستطيع أي دولة في العالم القيام بها ، لقد أصبحت المملكة العربية السعودية بجهودها المخلصة معروفة للقاصي والداني ويشار إليها بالبنان وهي تقدم انموذجها الحضاري في ‏خدمة حجاج بيت الله الحرام ، وهي تدير الحشود بالملايين باحترافية عالية جدا وعمل متقن تحرص من خلاله على تجويد كافة ما يقدم من الخدمات ، هدفها في ذلك رضي الله ‏ سبحانه وتعالى ثم خدمة الحجاج وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجونها ليؤدوا مناسك حجهم بكل يسر وسهوله ، ومن اجل ذلك فهي تنفق مليارات الريالات وتسخر مئات الألوف من العاملين المؤهلين لخدمة حجاج بيت الله الحرام رهي تعمل وبصفة مستمرة على استحداث وتطوير ‏كل ما من شأنه خدمة حجاج بيت الله الحرام ، فهي ولله الحمد تظهر في كل عام بوجه جديد مسابقة الزمن لتقدم للحاج كل التسهيلات ليؤدي مناسكه وهو مرتاح البال ، إن السعودية وهي تقدم هذه الجهود لا ترجو من ورائها إلا رضا الله سبحانه وتعالى ثم ‏رضا الحاج ، لأنها تقوم بواجبها وبايمان تام منذ أسسها الملك عبد العزيز طيب الله ثراه بخدمة حجاج بيت الله الحرام مرورا بأبناءه الملوك (سعود‏وفيصل وخالد وفهد ‏وعبد الله ) رحمهم الله جميعا ووصولا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي اكمل المسيرة ‏متحديا كل العقبات التي قد تعترض قاصدي حجاج بيت الله الحرام بدءا بوصولهم ومرورا بكل مناسكهم ، وانتهاء بمغادرتهم الى بلادهم سالمين غانمين ، إن الجهود الكبيرة والكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين أكبر من أن توصف ‏في هذه العجلة ، وعلى يقين بأن كل ما يقدم مثبوت وموثق وليس الهدف من هذا التوثيق التباهي به وإنما ‏ الهدف هو تقييم ما يقدم للوصول الى اقصى درجات الرضى والإتقان في خدمة حجاج بيت الله الحرام ، وللاسف الشديد ‏أن هناك بعض اصحاب النفوس الضعيفة ممن يحاول الاصطياد في الماء العكر ، لكننا بتوفيق الله تعالى ثم بقيادة خادم الحرمين الشريفين ‏وحكومته الرشيده وبأبناء الوطن من الرجال والنساء سنبقى ما حيينا خدم للحرمين الشريفين تتوارثه الأجيال جيل بعد جيل لنكون حربة في نحر كل من تسول له نفسه ‏المساس بالمقدسات او بأمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام والذود عن كل شبر من وطننا ، مؤكدين للعالم أجمع بأننا على قدر المسئولية ، وإنا بإرادة الله تعالى سائرون الى الأمام ‏رؤوسنا مرفوعة ، هدفنا أن نقول للعالم أجمع نحن هنا وجدنا لخدمة بيت الله الحرام ، فمن يقف أمامنا ونحن نؤدي مهمتنا ودورنا فلن يكون له غير النهاية السئة التي ترمية في مزبلة التاريخ ، عش يا وطني‏ شامخ مرفوع الراس حاكمك خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبد العزيز ، وولي عهده محمد بن سلمان ، الذين يرحبون بضيوف الرحمن وكل الشعب من خلفهم يردد، مرحبا بضيوف الرحمن أهلا وسهلا بمن حضر من العالم أجمع .


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

ما هو رأيك في الشكل الجديد لصحيفة محايل ؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:22 مساءً الجمعة 11 رمضان 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة محايل - حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام