• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:22 صباحًا , السبت 8 جمادي الثاني 1439 / 24 فبراير 2018 | آخر تحديث: 06-07-1439

كلمة عميد كلية العلوم والآداب بمحايل بمناسبة اليوم الوطني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

د. إبراهيم آل قايد عسيري ..

تظل الذكريات الجميلة من أروع ما يرفد المشرق, ويبعث فيه روح الأمل والعطاء ..

ومن أجمل الذكريات التي تمر بنا في هذه الأيام ذِكْرَى اليومِ الوطنيِّ , التي هي ذِكْرى فخرٍ واعتزازٍ لِكلِّ مُواطنٍ سُعودي ؛ لأنَّهَا تُذكِّرُنا بالملحمةِ الوطنيَّةِ الخالدةِ, التي قادَها الملكُ عبدُالعزيز – طيّب الله ثراه- ووحَّدَ بها أرجاءَ وطننا الغالي, تحتَ رايةِ التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله)..

وهذه – الذكرى المباركة - تمرُّ علينا لنستلهمَ العبرَ والدروسَ , من سيرةِ هذا القائدِ الفذِّ , الملكِ عبدالعزيز, الذي استطاعَ بحنكتِهِ, وبعد نظره, وبإيمانِهِ الرَّاسِخِ بالله جَلَّ وَعَلا , أَنْ يَضَعَ قواعَدَ هذا البناء الشَّامِخِ, المملكة العربية السعودية ..

لَقَدْ واجه المغفور له بإذن الله – الملك عبدالعزيز - تحدياتِ جسام, لكنهُ استعانَ بالله عزَّ وجلَّ, ثم برجالٍ عظامٍ, حَمَلُوا على عاتِقِهِم بناءَ هذهِ الدولةِ لبنةً لبنةً؛ لنعيشَ نحن في هذا الجيلِ رَغَدَ الحياة, ونستمتعَ بما وصلتْ إليه بلادُنا الحبيبةُ من تطورٍ وتقدمٍ في شَتَّى المجالات .

إنَّ النهضةَ التي تشهدُها المملكةُ العربيةُ السعوديةُ اليومَ في كل المجالاتِ, وفي مجال التَّعليمِ العالي خاصة لهي أكبرُ شاهدٍ على حرصِ قيادتِنا الرشيدةِ على الرُّقي بالمواطن فكريًّا وعلميًّا وثقافيًّا واجتماعيًّا .

إنّ ما ننعم فيه من أمن وأمان, ورخاء واستقرار - والحمد لله - أصبح مضرب المثل, وأصبحت المملكة مهوى أفئدة الملايين من البشر؛ ولكن هذا الخير, وهذا الرخاء والاستقرار في الوقت نفسه هو مزعج لأعداء هذا الوطن, المتربصين به, الذين يسوؤهم الخير لهذا الوطن وأهله؛ فحق علينا أن نكون سدًّا منيعًا لوطننا, نحميه ونفديه بأرواحنا, وندحر عنه كيد المعتدين .

وفي هذا اليوم المجيد نجدد الولاء والبيعة لولاة أمرنا, ونرفعُ إلى مقام خادمِ الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز, وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز, والشعب السعودي كافة, أجملَ التهاني والتبريكات, متمنين لوطننا الغالي مزيدًا من التقدمِ والرفعة ..
 0  0  502
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:22 صباحًا السبت 8 جمادي الثاني 1439 / 24 فبراير 2018.