• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:18 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ ساعة

مساء الجمعة استثنائي للجالية البنغلاديشية في محايل عسير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  حسن مريع - محايل عسير منذ سنوات طويلة والجالية البنغلاديشية في محافظة محايل تتخذ من عيد الأسبوع يوم الجمعة متنفسا لهم للاستجمام والالتقاء بالأصحاب والأصدقاء والأقارب وبالتحديد في حي الربوع بوسط البلد ، بمجرد وصولك لهذا الحي ستشاهد عشرات من هذه الجالية البنغلاديشية تجتمع حول الأرصفة والمحلات التجارية على امتداد ذلك الشارع الضيق ، ليصل الأمر إلى حد الاندهاش من كثرة توافدهم واجتماعهم حول بعض.

يقول المواطن محمد أحمد العسيري منذ نعومة أظفاري وأنا أشاهدهم في هذا الاجتماع المهيب كل جمعة بل وأصبحت تعقد فيه الصفقات والأعمال الخاصة والمقاولات لأصحاب المهن بشكل يومي ، أشعر بأن هذا الشارع قطعة من بنغلاديش .


ويضيف المواطن حسن علي عسيري من خلال تعاملي معهم بشكل مستمر في السابق أثناء إنشائي لمنزلي ، كانوا يبوحون لي بأسرارهم فيذكرون بأنهم يحضرون لهذا المكان للتزود بحاجياتهم التي تباع من بعض تجار التجزئة والتي لاتوجد إلا في أماكن محدودة عرف بها هذا الشارع وبيّن أن البعض منهم يأتي من أماكن بعيدة عن محافظة محايل حيث تعد هذه البقعة مزارا لهم ومكانا لتقضية إجازة الأسبوع في استجمام وراحة تامة.

من ناحيته أكد الأستاذ محمد بن جابر عسيري المحاضر بجامعة جازان
أنه ينبغي النظر إلى تجمعهم واحتفالهم نظرة إيجابية بعيدة عن التوجس والريبة وبعيدة كذلك عن الاضطهاد والنظرة الفوقية، وينبغي أن يُستغل تجمعهم هذا فيما هو مفيد لهم ومفيد للمواطنين، حيث أن فهم ثقافات الشعوب والأجناس المختلفة وتلاقحها والتأثر بها والتأثير فيها أمرٌ صحي ومطلوب للنهوض بالأفراد والمجتمعات والشعوب والدول، وإن الخطأ البليغ هو عزلهم في مجتمع مغلق خاص بهم لايؤثرون فيه ولايتأثرون به حيث أن هذا العزل هو سبب نشؤ الجريمة عندهم؛إضافة إلى أن فيه إهدار للطاقات المفيدة لتنمية المجتمع والارتقاء به، حيث لايوجد لدى هؤلاء الدافع للتضحية لمجتمع ينظرون إليه أنه مؤقت ويُنظر لهم أنهم دخلاء عليه.
مضيفا: أن المال يحتاج اليد العاملة كما أن اليد العاملة تعمل من أجل المال فالعلاقة بينهما علاقة تكاملية تحتاج إلى تطوير ومزيد اهتمام.


image

image

image
بواسطة : منيع الفاهمي
 0  0  802
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:18 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.