• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:38 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

شباب الشهيد يكسب ضمك على أرضه ويواصل مطاردة أبها والصدارة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منيع الفاهمي - صحيفة محايل استطاع شباب الشهيد عصر هذا اليوم الفوز على شباب نادي ضمك درجة أولى على ملعب الأخير في مواجهة نارية يسعى من خلالها كل فريق أن يؤكد أحقيته بالصعود كأحد أبطال منطقة عسير لدور ال٣٢ أو دوري الصعود للممتاز على مستوى المملكة.

وقد بدأ نادي ضمك المباراة ضاغطاً على منافسه نادي الشهيد طامحاً في تعويض خسارته في مباراة الذهاب ١-٢ وقد تحقق له ما أراد من خلال تسجيل الهدف الأول عن طريق كرة طولية على رأس المهاجم الذي وجهها لأقصى يمين الحارس لترتطم بالقائم ومن خلال متابعة للكرة استطاع زميله إيداعها في شباك الحارس عثمان باشة

استمر بعدها نادي ضمك في الضغط في حالة من الارتباك بين عناصر دفاع نادي الشهيد وبعد مرور ١٠ دقائق استطاع الشهيد إلى استلام زمام المبادرة وخلق عدة فرص عن طريق الظهير الأيسر المميز علي جلال إلا أنها لم تجد من يترجمها إلى أهداف.

ثم يأتي دور الجهة اليمنى من خلال الظهير الأيمن علي عمر الذي استفاد من كرة على الطرف الأيمن ليرسلها من اليمين إلى اليسار للمتألق اللاعب إبراهيم عامر والذي نجح في إسقاط الكرة من فوق رأس حارس مرمى نادي ضمك معلناً هدف التعادل

ليعود ضمك إلى إرسال الكرات الطولية العالية لمهاجميه إلا أنها تكسرت أمام براعة المدافع علي جمان - كابتن الفريق - في الكرات الهوائية والذي كان سداً منيعاً لينتهي الشوط الأول من المباراة بهذه النتيجة

ليبدأ الشوط الثاني نادي ضمك بنفس النهج الضاغط ولكن استبسال دفاع الشهيد متمثلاً في المدافع المتميز يوسف الأسلمي والذي أظهر شجاعة كبيرة رغم صغر سنه وتصدى لمعظم الكرات وأمام هذا الضغط الرهيب اعتمد نادي الشهيد على الهجمات المرتدة والتي شكلت خطورة كبيرة بقيادة نجم الفريق وعقله المدبر محمد علي الشهري ليخلق أكثر من فرصة للتهديف والتي لم تستغل بشكل جيد في الوقت الذي تجاوز فيه الحكم احتساب ركلة جزاء صحيحة للشهيد بعد عرقلة اللاعب علي عمر داخل المنطقة المحرمة إلا أن الحكم وفي قرار عجيب أشهر البطاقة الصفراء في وجه علي عمر بحجة التمثيل في دهشة من الجميع.

وفي اعتداء صريح من الظهير الأيسر لنادي ضمك على اللاعب إبراهيم عامر بدون كرة أمام ناظر الحكم الرابع والذي بدوره استدعى حكم اللقاء وأخبره بما فعله لاعب ضمك ليطرد من المباراة فأكمل نادي ضمك المباراة بعشرة لاعبين استطاع حينها نادي الشهيد من خلال التمركز الجيد من تضييق الخناق على نادي ضمك

وقبل نهاية المباراة بربع ساعة استطاع النجم الواعد فيصل حمود من خطف كرة من مدافع نادي ضمك والإنطلاق بها اتجاه المرمى ويتجاوز حارس المرمى ليسجل الهدف الثاني للشهيد ثم أصبحت المباراة ساحة قتال بين رغبة ضمك في التعديل وتمسك الشهيد بالفوز إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة بتفوق الشهيد بهدفين لهدف

وفي لقاء خاص لصحيفة محايل الإلكترونية مع مدرب الفئات السنية في نادي الشهيد الأستاذ مسفر الناشري وسؤاله عن فرص تأهل الشهيد كأحد أبطال المنطقة أشار إلى أن كرة القدم ليس لها أمان وأنه على الورق الشهيد وأبها الأقرب للصعود واللذان أصبحا أبها أولاً ب١٩ نقطة والشهيد ثانياً ب١٨ نقطة ولكن علينا عدم الركون إلى هذه النتائج والسعي لضمان التأهل في أقرب فرصة

وحينما سألناه عن فرص الوصول للممتاز أكد أن الأمر صعب جداً ولكنه ليس مستحيلاً حيث كان للفريق تجربة في العام الماضي وصل من خلالها لدور ال١٦ وهو يرجو أن تفيد هذه التجربة فريقه في تجاوز ال٨ مباريات عن طريق خروج المغلوب خلال مباراتي ذهاب وإياب للوصول للنهائي.

image

image

image

image
بواسطة : منيع الفاهمي
 0  0  2.0K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:38 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.