• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:36 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 2 ساعة

ابتدائية القواعد تحتفي باليوم الوطني الخامس والثمانون تحت شعار "هويتي وطني"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
زهراء الأسمري - صحيفة محايل يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للمملكة لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام ويظل الأول من الميزان من عام 1352هـ ، يوماً محفوراً في ذاكرة التاريخ منقوشاً في فكر ووجدان المواطن السعودي ، كيف لا وهو اليوم الذي وحد فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة وتكامل ، وفي هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة (ذكرى اليوم الوطني )وهي مناسبة خالدة ووقفه عظيمة تعي فيها الأجيال قصة ((أمانة قيادة ...ووفاء شعب ))
فبهذه المناسبة العظيمة تحتفي ابتدائية القواعد اليوم الخميس 25/12/1436هـ بهذه الذكرى العطرة لليوم الوطني ال85 تحت شعار هويتي وطني بحضور المشرفة التربوية الأستاذة عائشة أبو علامة وبقيادة مديرة المدرسة الأستاذة مهره الاسمري ورائدة النشاط الأستاذة بدريه المشايخ وقد اطّلعت المشرفة التربوية على ملفات وأعمال النشاط ،ومع أهازيج إنشادية بمشاركة الطالبات افتتح حفلنا ترحيبا بالجميع ثم الوقوف جميعاً إجلالاً وتعظيماً لسلام الملكي تلا ذلك آيات عطرة من القران الحكيم تلاها حديث من هدي المصطفى علية أفضل الصلاة وأتم التسليم عقب ذلك كلمة قائدة المدرسة الأستاذة مهره الاسمري ذكرت في حديثها الأمن والأمان الذي نعيشه في مملكتنا الغالية ، ثم فقرة حوار طلابي تحدثن فيه عما يجيش في النفوس من مشاعر وافتخار وفرح ، وتوالت فقرات الحفل بلوحة إنشادية عن جنود الوطن وإطلاق البالونات ، عقب ذلك أنشودة من طالبة الصف الأول عن حبها وافتخارها بوطنها ،كذلك تم عرض مشهد تمثيلي بالدمى من قبل الطالبات بفقرة قالت جدتي تحدثن فيها عن الماضي والحاضر ، تلا ذلك عرض فيلم بطولي نستلهم منها القصص البطولية التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه الذي استطاع بفضل الله ثم بما يتمتع به من حكمة وحنكة ان يغير مجرى التاريخ وقاد بلادة وشعبة إلى الوحدة والتطور ثم عرض مرئي لأعمال النشاط ،ثم مشاركة بنات الجنود البواسل المشاركة بعاصفة الحزم بوضع بصمة فخر واعتزاز على لوحة عاصفة الحزم وإهداءهم بطاقة تقدير وولاء ، تلاها نشيد عزاء لشهداء الوطن واختتم الحفل بدعاء للوطن وجنوده
وفق الله الجميع في رسم تلك الصورة المشرقة لما يزيد على قرن من الزمان خرجت فية الجزيرة من أمم جاهلة متناحرة إلى امة موحدة قوية في إيمانها وعقيدتها غنية برجالها وعطائها وأسهامها الحضاري ، فخوره بأمجادها وتاريخها دمتي لنا فخراً وعزا .

image

image
بواسطة : محمد جابر
 0  0  452
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:36 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.