• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:13 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

سوق محايل الرمضاني روح المكان بوح الزمان..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة محايل_فايع عسيري تناجيك محايل وصلاً يتوق لوصلٍ
هناك سافرت بنا الذكريات عبر أصوات البائعين،وحكايات المشترين
نعم هناك حيث تسكن تهامة بكل ملامحها،ونبض قراها..
دلفنا سوياً تسبقنا خطواتنا نحو تلك السحنات التي تؤنسك،وتشعر بأن ذاك السوق قد تحول لمسرحٍ تلقى عليه أجمل المأكولات الشعبية،والحديثة

الأكلات الشعبية هي العنوان:
وفي تجول كاميرا صحيفة محايل التقينا بالعم عبدالله عاصم والذي أشتهر ببيع الحلبة والخمير وتحدث قائلاً: سوق محايل لا يتوقف وإن كان أعتاد سوق المدينة الشعبي ولكن ظل منتعشاً حتى وهو على طريق الشعبين الجميل..وعن الأكلات الشعبية فمازالت الحلبة واللحوح بأشكالها المتنوعة مطلب الأسر المحايلية،ولدي زبائن يطلبونها يومياً مني..
وسافر بخياله نحو سوق محايل الشعبي قائلاً: أراهن أن تجده الروح الجميلة في أي سوق في المملكة مايميز محايل طيبة أهلها وأكلها اللذيذ..

الحنيذ:
وبين بائعي الفجل البلدي وبائعي الحلبة يتجلى العم علي جابر الذي كان أكثر مرحاً وإبتسامةً مع المشترين قائلاً:
(حنيذ حنيذ الحق الحنيذ يا ولد )
وتحدث لصحيفة محايل قائلاً:
كل يوم تكون عندي أكثر من خمسة تيوس بطريقة الحنيذ وكلها تُباع وذلك لضيق الوقت من بعد العصر للمغرب
ويظل الحنيذ أكلة شعبية لا يخلو بيت في تهامة منها..

الخمير والبر:
تقابلك وسط السوق بائعات الخمير والبر والبحيتة والملوخية وتجد رواجاً واسعاً العمة صالحة تحدث بحب قائلةً لن أحدثكم عن مهنتنا الشاقة حتى تشترون مني عشرة أقراص وهذا ما حدث فعلاً رغم إنها قالتها مازحة لنا ولكن فعلاً شدنا فأشتريناه..
وأسهبت قائلةً:
الخمير والبر والبحيتة أكلات يحبها الجيل السابق لدرجة إنها تشكل لهم شيئاً كبيراً في وجباتهم..!

السنبوسة والأكلات الحديثة:
وتحدثت معنا إحدى بائعات السنبوسة
والبيتزا والحلويات قائلةً:
تجد السنبوسة بمختلف أنواعها المصنوعة من اللحم والدجاج والجبن إقبالاً واسعاً وكذلك البيتزا والحلويات
وذلك لأنها من صنع أيادينا ومن بيوتنا تحديداً..كذلك بعض أطباق الإيدامات الشعبية التي تحبها الأسر التهامية..

السوبيا والتوت والأناناس..
ظل العم علي عسيري هو الأول في السوبيا رغم المنافسين له والتوت كذلك
ما يشدك في العم علي حركاته وضحكاته التي تعطيك الكثير من التفاؤل والحب وبسمات رمضان العظيم..وفي جانب آخر ظلت الفواكة والخضروات منتشرة ولكن الأناناس الطازجة هي اللافتة للنظر بين تلك الخضروات والفواكة..!

وفي ختام جولتنا وقد تحملنا بالكثير من الأكلات الشعبية المحايلية قابلنا الأستاذ القدير معيض الشهري والذي حاول معنا كثيراً في وجبة الإفطار إلا إننا خرجنا منه بحديث عن سوق محايل الرمضاني والذي قال عنه:
أدخل سوق محايل الرمضاني لقضاء جو من التسوق الجميل،وأخرج وقد أشتريت غصباً عني،فيكفي محايل هذه الشعبية التي لا تفارقه وتمنحه الكثير من التميَّز والهوية التاريخية..
وعند خروجنا لاحقنا مجموعة من الأطفال المساكين الذي يسألون المارة والعابرين فما كان منا إلا إن منحناهم ما تجود به أنفسنا وضمناهم كآخر سطور رحلتنا في سوق محايل الذكريات والحاضر والمستقبل.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : منيع الفاهمي
 4  0  2289
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-09-1436 07:49 مساءً إي أهيم المرضي :
    محايل مدينة كل اللحظات والفصول وبهذا التقرير الفاخر أشعر بأن محايل أضحت واجهة الجنوووووب
    وتقرير الأستاذ فايع بصراحة تقرير العمالقة
  • #2
    09-09-1436 06:31 صباحًا همس الجنوب :
    تقرير رائع من أديب مثقف كثيراً ما أمتعنا شكراً أستاذ فايع
    شكراً صحيفة محايل ع هذا الجمال
    كثيراً ما أطالع صحفنا الإليكترونية في محايل ولكن للأمانة بوجود هذا الكادر الصحفي والمهني أبصم بالعشرة بأنها وحدها الأولى والبقية تأتي تكملة عدد
    مع كامل إحترامي لها وللقائمين عليها
    والدليل سوق محايل الرمضاني أراهن جازمة أن يأتي بمثل هذا التقرير الخطير جداً..
    وكتَّاب مقالات فضلا عن الأخبار المتنوعة
  • #3
    09-09-1436 06:24 صباحًا إبراهيم مغرم :
    آآآآه من محايل وسوقها يا فايع هووووون ع قلوبنا فقسم بالله يا محايل إنها أطلق مدينة في العالم
    يا أخي أفتقدها وأفتقد الديرة
    والناس والعالم*
  • #4
    09-08-1436 04:46 مساءً هادي الخلاَّف :
    جميييييل هذا التقرير بإبداعك يا فايع رأيت محايل مدينة صائمة تقية نقية تفطر ع إبداع فايع آل مشيرة..تقرير عاشق أديب لمحايل المكان والزمان
    كم هي حظيظة محايل وهي تملك كانباً راؤعاً مثل فايع*
    هذا الكاتب الذي منح محايل الجمال الذي يفتقده الكثير من كتابنا*
  • #5
    09-06-1436 07:39 مساءً محمد الثوعي :
    راااااااائع يااااااا فاااااااايع
  • #6
    09-06-1436 04:51 مساءً فاطمة الألمعي :
    تقرير أديب بصراحة وهذا هو الفرق بين المهنية والإبداعية حين يوكل التقرير لأهله فسنرى الجمال والإبداع
    الله يعطيك العافية أستاذ فايع تقرير الموسم وبنكهة أديب أريب يعرف كيف يستميل القلوب والعقول
    محايل بك أجمل*
    نريدها بحرفك يا فايع*
  • #7
    09-06-1436 04:37 مساءً سعيد عسيري :
    كما يأتي كتَّاب هوليود الكبار ويطرحون سيناريو الأحداث والشخوص ومسرح يعج بالحركة*
    هكذا أقرأها في تفاصيل سوق محايل عسير لخبطة أدبية لا يجيد عملها إلا هذا الكاتب الرائع فايع عسيري
    حقيقة تنقلت في أسواق كثيرة ولكن لم تشاهد عيني مثل سوق محايل الإنسان والمكان
    للأمانة محايل هي ترمومتر الجنوووووب *
  • #8
    09-06-1436 04:11 مساءً أحمد ناصر :
    تقرير رائع أستاذ فايع*
    *الله يعطيك العافية*
  • #9
    09-06-1436 03:57 مساءً سامية عسيري :
    سوق محايل الرمضاني قد لا يكون اجمل من كاتب تقريره الأديب فايع عسيري هذا الكاتب الجميل الذي يعتب واجهة مشرفة لمنطقة عسير بشكل عام ولمحايل بشكل خاص
    سوق محايل أختزال كبير في ذاكرة كل العاشقين
  • #10
    09-06-1436 03:51 صباحًا من محايل :
    عندي سؤال* من استأجر البرحة قصدي الساحة الشعبية اللي في وسط البلد.
    هذه البرحة لها ذكريات حلوة كيف تتغير معالمها* من السبب في تأجيرها

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:13 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.