• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:51 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 9 ساعة

دُعاة يُطلقون حملة ضد قنوات "mbc" بعد مناشدة "العويد"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة محايل - متابعات عادت مجدداً موجة الانتقادات الموجّهة ضد قنوات "mbc" عبر وسوم أطلقها نشطاء في موقع التدوين العالمي "تويتر"، وشارك بها إعلاميون ودعاة ومشايخ معروفون.

وكُتبت عشرات التغريدات الغاضبة، بعد ظهور الشيخ الدكتور عصام العويد في برنامج "القضية" في "المجد"، تَحَدّث فيه عن واقع الإعلام في رمضان، وانتقد بشدة برامج الـ"mbc"، وناشَدَ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بالنظر فيها، وقال: "والله لو أبو جهل موجود لن يرضى بهذا الإسفاف".

وجاءت ردود الفعل تباعاً لتصريحات "العويد"، وكتَبَ المهتمون بشأن الإعلام السعودي من مشايخ وغيرهم تغريدات غاضبة تجاه القناة في وسم "#ق_mbc_تخرب_بيتك".

وقال الدكتور في جامعة أم القرى محمد السعيدي: "إن حملة "#ق_mbc_تخرب_بيتك" تعبير مطلوب عن ممانعة المجتمع على عقيدته وقيمه وأخلاقه، وينبغي أن يرتفع صوت هذه الحملة حتى تؤتي أكلها".

وكتب الدكتور محمد البراك: "حين يضعف الإيمان أو يزول وتنعدم المروءة والغيرة، ويرضى الإنسان بخيانة دينه ووطنه، يقبل أن يكون مالكاً أو مشاركاً في mbc".

وقال الشيخ الدكتور عوض القرني: "لم تُستجلب النعم والرخاء وتدفع النقم والبلاء بمثل التوبة، والمنكرات الظاهرة العامة أخطر على المجتمع من الذنوب الخفية والفردية".

وغرّد الشيخ الأستاذ الدكتور ناصر العمر: "مَن شك بعد هذه الدراسة أن مما يُعرض في هذه القنوات دعوة للرذيلة والفسوق؛ فليراجع دينه".

وكتب الشيخ الدكتور محمد العريفي: "قوا أنفسكم وأهليكم ناراً.. كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته، القنوات الهادفة والمحافظة كثيرة؛ فلا يجوز تمكين الفساد في بيتك".

واتصلت "سبق" بالدكتور سعد الدريهم عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام، لأخذ تعليقه على الوسم وعلى الحملة التي يقودها نخبة من المشايخ والدعاة تجاه القناة فقال: "إن هذه القناة أسرفت وتحتاج لتأديب وتقليم أظافر، وربما هذا الوسم يقلم أظافيرها قليلاً".

وأضاف: "كثرة الدق تُلين الحديد، وربما في عهد الملك سلمان تتغير الأمور؛ خاصة أن كبار العلماء دخلوا في الموضوع، وبعض الهاشتاقات مدعومة من الدولة، وأظن الهاشتاق الأخير موجّه لذا سترى نتائجة".

وعن رسالته لمُلّاك القناة ونحن مقبلون على شهر فضيل، قال: "أقول ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم (من دعا إلى سيئة كان عليه وزرها ووزر من عَمِلَ بها إلى يوم القيامة)، وأنتم تبثون السيئات ليل نهار؛ فاتقوا الله في أنفسكم وفيمن ينظر إليكم ويشاهد".

وبسؤال "الدريهم" عن العمل بها وتقاضي المرتبات، اختتم موضحاً: "بحسب البرنامج الذي يُبَثّ؛ فما كان طيباً كان ثمنة طيباً، وما كان خبيثاً فثمنة خبيث".
0
بواسطة : صحيفة محايل
 0  0  629
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:51 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.