• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:38 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 6 ساعة

أمير عسير عاصفة الحزم قراراً شجاعاً من ملك شجاع

خلال لقائة المحافظين ورؤساء المراكز وشيوخ القبائل وأعيان منطقة عسير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي العوضي- صحيفة محايل التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مساء اليوم, المحافظين ورؤساء المراكز وشيوخ القبائل والنواب, وذلك بالصالة الملكية بالخالدية.
وقال سمو أمير منطقة عسير في بداية اللقاء " إننا نعلم جميعاً ما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين من قيادة لعملية " عاصفة الحزم " إلى جانب دول مجلس التعاون والدول العربية والإسلامية المشاركة والتي دعانا إليها روابط الأخوة والعلاقة مع اليمن الشقيق وما تقوم به العصابات والميليشيات الحوثية في اليمن من تعدي على الشرعية الدستورية فكان قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – ببدء عملية " عاصفة الحزم " قراراً شجاعاً من ملك شجاع, من خلال ضربهم في أماكنهم ونصرة الشعب اليمني المغلوب على أمره, بعد أن طغوا وبغوا في غيهم وظلمهم, وإنني متأكد من مشاعر الجميع في هذا اليوم ومشاعركم تجاه دولتكم وتجاه إخوانكم وأبنائكم المرابطين على الحدود" مضيفاً سموه " لقد ذهبت يوم أمس إلى منفذ علب بمحافظة ظهران الجنوب , واجتمعت بإخوانكم وأبنائكم رجال حرس الحدود وعدد من قطاعات القوات المسلحة والجنود البواسل المرابطين على الحد الجنوبي, وكانت معنوياتهم مرتفعة جداً وسوف يدحرون الطغاة الظالمين في معاقلهم بإذن الله.
وحث سمو الأمير فيصل بن خالد الجميع إلى عدم نشر الإشاعات المغرضة في وسائل التواصل الاجتماعي وعدم الالتفات إليها , داعياً سموه الجميع إلى التعاون مع رجال الأمن ومحاربة الحاسدين والمغرضين الذين يتربصون ببلادنا, مشيراً إلى أن أهالي منطقة عسير أثبتوا وقوفهم الدائم مع القيادة الرشيدة في هذه البلاد صفاً واحداً وجنباً إلى جنب لحماية هذا الوطن من كل متربص.
من جهتهم أشار مشايخ قبائل منطقة عسير إلى أن قرار بدء عملية " عاصفة الحزم " قرارً حكيماً من قيادة حكيمة , وأن الجميع يؤكد الوقوف مع القيادة فيما اتخذته لحفظ الأمن وتحقيق العدل , مؤكدين استعدادهم للوقوف معهم بالمال والأرواح إذا استدعى الأمر ذلك وفق توجيهات القيادة الرشيدة , وذلك لردع الظالمين وتحقيق الشرعية في اليمن الشقيق.
وبينوا أن " عاصفة الحزم " تعطي دليلا واضحاً على التكاتف ودرساً في اللحمة الخليجية والعربية والإسلامية في توحيد صفوف المسلمين , داعين الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل مكروه وأن يرد كيد الكائدين ,وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها وأن يحفظ لنا ولاة أمرنا.
بواسطة : صحيفة محايل
 0  0  504
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.