• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:03 صباحًا , الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-18-1440

"حنيذ" أبو فيصل الرمضاني "خبرة ولذة وإقبال"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد عسيري - صحيفة محايل مع تعدد الأطباق وتنوعها واختلاف ثقافة الموائد من مدينة إلى أخرى, تظل وجبة "الحنيذ" باللحم العسيرية هي الأشهى والألذ وتعد من أفضل وأشهر وجبات اللحم في المملكة وتحديدا في محافظة محايل عسير, فلا تكاد تذكر محافظة محايل إلا وتذكر وجبة الحنيذ والتي تعتبر من الأكلات الشعبية المميزة في المحافظة ومنها انطلقت إلى باقي المدن والمحافظات السعودية وإلى دول الخليج, وتمتاز بطعم خاص ولها طقوس مختلفة عن أي وجبة أخرى من حيث الإعداد حيث يأخذ وقتاً ليس بالقليل في التجهيز بداية من ذبح الذبيحة حتى بيعها على الزبائن.
يبيّن ذلك "أبو فيصل" من سكان محافظة محايل ويعمل في هذا المجال في محله الخاص "حنيذ أبو فيصل الرمضاني" بحي الروابي بمحافظة جدة بجوار قاعة سهارى, وقد اكتسب خبرة طويلة في إعداده وتجهيزه وبيعه على الزبائن, وعن طريقة إعداده قال أبو فيصل: بعد ذبح الذبيحة نضعها في براميل من فخار محفورة في الأرض يتم إسقاط اللحم فيها على شكل أجزاء بداخلها بعد وضع السلع أو المرخ -وهي أنواع من الشجر تحمي اللحم من الاحتراق وتكسبه نكهة لذيذة- ومن ثم نقوم بتغطية المحنذ ودفنه وتستمر مدة الطهي من ساعة إلى ساعتين حسب حجم الذبيحة وبعد ذلك يستخرج ويباع على الزبائن, ويتم توزيع الذبيحة إلى 4 أرباع بعد استخراج الرأس والرقبة والظهر لتباع كلاًّ على حدة, ولكل جزء من الذبيحة سعرٌ خاصٌّ بها, وأكد أبو فيصل أن الإقبال على لحم الحنيذ كبير من مختلف أطياف المجتمع وتكثر الطلبات على وجبة الحنيذ طوال العام وخصوصا في رمضان.

image

image

image

image

image
بواسطة : محمد جابر
 0  0  1.4K
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )