• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:28 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

 أ. محمد أحمد العاطفي

انتحاب الإنتخاب ..!!!

أ. محمد أحمد العاطفي

 2  0  1.9K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
انتحاب الانتخاب ..!

عندما تتظاهر العصبية على الكفاءة
و عندما تتغلب القرابة على الخبرة
و عندما تتعاظم الألوان على عطاء الإنسان
فقل سلاماً على الأصوات المنتظرة لمجلسنا البلدي!!

وعودُ المنتَخَبين للمنتَخِبين خبَت مع أول دورة دارت بأحلام المتعلقين بعصبياتهم البائدة
وكأن عضوهم المرشح يملك تجوير المنافع
لقرية معينة و حي خاص و فئة مميزة !

هل فهم المنتَخِبون معنى الانتخاب؟
وهل يرتضون لمجلسهم عضواً ينظر بعين واحدة
و له هدف واحد و يشغله رضى أناس معينين ؟!!

إنه الواقع مع بالغ الأسف أن يزج للمجلس
باسم القبيلة لا باسم الجودة
و باسم الفروق الاجتماعية لا باسم الحس الاجتماعي
و باسم الألقاب لا باسم الإرتقاب .

المجلس الواحد جسد واحد
يتداعى لكل قرية و حي و شارع
عندها سيحس إحساس المؤمنين ببعضهم البعض
فيغرس الكفاح ويجني النجاح .

فلتسقط شعارات لا تُبنى على الإستحقاق بالمعرفة
بالبذل بالجهد بالهم المجتمعي الواحد.


هل تعلمنا حرية الإقتراع و حضارة الانتخاب
أم عادت بنا لجذور لا تمت للمصلحة العامة بشيء ؟!

وُكِلَ لنفسهِ مُرشحٌ لم يقدمه المجتمع رغماً عنه و هو يأبى!
فالمسؤولية يعان عليها من لم يرغبها في قرارة نفسه
لولا دفع الناس له و اختيارهم لشخصه!

جرة القلم البسيطة أمام مرشحك تعني أنك تشهد
بأحقيته على غيره و الشهادة أمانة
و الأمانة ثقلت على السماوات والأرض و الجبال
و حملتها أنت فأدها في مكانها
لمن تثق بأنه الأفضل و الأصلح و الأولى بخدمة مجتمعه ..

 2  0  1.9K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-20-1436 02:35 مساءً محمد المسهري :
    إيلان والمظلوم من بشار اللئم
    رأيتك فما لبث الفؤاد والعينان أن يتسابقا هذا يبكي*

    وذاك *وذاك بالدمع أمتلأ
    الظلم من أهله قد تكبروأعتزم المضي قدما
    دون أن يرى لظلمه ألما
    بشارالظلم والغدر يراه الغرب محترمامتمن
    وروسيا وظلمها ظلال الظالم في كل مجتمعا
  • #2
    11-15-1436 09:11 صباحًا محمد المسهري :
    (قولوا لأهل العصبيه مهلا *لأمر ليس سهلا)
    صوتك أمانه فلاتغلب عليك العصبيه فأنها من صفات الجاهليه وأعرف حق الأمانه وتحرها في المنتخب *وفكر أن الوطن يبحث عن المخلصين له الذين يحبون الخير لمجتمعنا فلنكن عارفين بالمنتخب بعيدا عن العصبيه وحب الذات معنين للحق بعيدين عن التحيز لأهل الذات والنسب فالوطن والمجتمع كيان الأمه فلا تكن عصبيا وكن حضاريا مع من يستحق الشهادة بصوتك .
  • #3
    11-13-1436 02:30 مساءً فايزة احمد :
    استاذ/محمد مقال رائع ..وفعلا يقع على الإعلام العبء الأكبر لتوعية الشعب بأهمية الانتخابات لاسيما وأن الممارسة الانتخابية فعلا تعكس فكر وثقافة المجتمع ..هناك قصور من وجه نظري في التوعية بجرة القلم التي ذكرت ..يستسهلها الكثير وهو غير مدرك لمدى الأمانة... أستاذ محمد *..سلمت يمينك نحن بحاجة لمثل حرفك الواعي والصادق الذي يصف الحال ..لك خالص شكري*

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:28 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.