• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:24 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

أ. فايع آل مشيرة عسيري

المتحذرفون..!!

أ. فايع آل مشيرة عسيري

 1  0  798
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
معنى حذرف في تاج العروس
الْمُحذْرَفُ بفَتْحِ الرَّاءِ أَي علَى صِيغَةِ اسْمِ المَفْعُول وهو المملوء من الأواني

وفيما يبدو المصطلح أعلاه غريباً نوعاً فقد هرب من قواميس اللغة العربية كي ينطرح في قواميس اللهجة كي يستخدم إستخداماً حديثاً كغيره من المصطلحات الهاربة..؟!
والمتحذرف تلك الشخصية التي تتعمد الوجاهة الإجتماعية حين تشعر بالتهميش والتقزيم والتحجيم
تلك الشخصية التي دأبت على الظهور في كل الأوقات السعيدة،
أوالحزينة..!
ومادام الحديث عن الصيفيات ومناسباتها الكثيرة..!
هنا ستجده يخطو نحو كل تفاصيل المناسبة وتجده يصرخ قائلاً:
هذا الصحن يحتاج للكثير من اللحم
وهناك يحتاج موية يقف كبرج مراقبة
يتنحنح وكأنه قد أنجز الكثير من القضايا التي تفيد القبيلة..!
تجده يبتسم إبتسامة صفراء لكل العابرين..ويرن جواله الصغير وقبل أن يلتقطه من جيبه تجده يُسمع الحاضرين الله يسلَّط ع صاحب هذا الإتصال على العشاء موقت..يجامله الجالسين معه بالضحكات الكاذبة..!ليبدأ مع هذه المكالمة الهياط الإجتماعي في أبلغ صوره قائلاً :
أنا في مناسبة عند الأخ أبو طارق وقد زوج ولده والله وعزمني الله يوفقه ومن يسمع ليرد بقية المتصفين بذات الصفة ومن قال ومن قال ومن قال..!
ويواصل هياطه قائلاً:
الأرضية على شارعين وعلى طريق حيوي سريع
والخدمات حولك..؟!
تاركاً للمستمعين الإنصات مكرهين أو مجاملين وخاتماً حديثه الله يحفظك وسلَّم بالله على كل الأخوان والزملاء..
ليعود لمواصلة العشاء ويحلف على الجالسين معه إكمال الجلسة والعشاء كونه كان منشغلاً بإتصاله المزعوم
ينهي وجبته باحثاً في كل الوجوه عن أبي طارق أبو العريس طارق
ويتكـأ ع عصاه التي حاولت الهروب منه ومن حشريته المستمرة..
ليقف قريباً من أبي طارق
قائلاً: الله يخلف عليك ويكرمك ويغنيك أبو طارق تعشينا طيب العشاء
ليقطع حديثه فجأة بالله يا أخوان
اللي ما تعشى يتعشى وبالله عليكم إذا تعرفون أحد يحتاج عشاء يأخذ
هكذا يطلقهـا صاحبنا المتحذرف
تاركاً للباقين الحديث الطويل والبحث
عن الشخصية أعلاه المتحذرفون..!!

 1  0  798
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-22-1436 06:53 مساءً محمد سعيد :
    الله يسعدك كم أطربتني حروفك وبراعة يردك لتلك الشخصية المتحذرفة .. ما أكثرها في مجتمعنا والمشكلة إنها تتصرف وكأنها صاحبة الشأن والفاهمة في كل شيء
    تتحلى في المناسبات وهكذا هم المتحذرفون المهايطيين*
  • #2
    08-21-1436 07:00 صباحًا فهد عسيري :
    مقال جميل جداً يعجبني فكر كاتبنا فايع وأسلوبه الحذَّاب نعم تحضر السلطنة في حضورك يا كبير*
  • #3
    08-21-1436 06:58 صباحًا زهرة شامي :
    كم أطربني كثيراً مقالك أستاذ فايع..وللأمانة نقد ساخر في قالب نكتي ومضحك جداً وكأني أراها أمامي*
  • #4
    08-20-1436 07:23 مساءً فاتنة المحايلي :
    المتحذرفون .........
    شخصية تعيش بيننا فضولية في كل شيء شخصهـا أديبنـا وأريبنـا فايع أشد التشخيص والتجسيد وكأنهـا أماننا نعم أستاذي وحدك من يغرَّد بنـا في كل الإتجاهات وتحلَّق بنا نحو الأساليب الحداثية الساخرة والمهنية والإحترافية التي لايجيدهـا غيرك تمضي بنا نحو نهضة صحفية جديدة بل وأجزم بأن أسلوبك لا يمكن أن يكتبه إلا أنت فايع آل مشيرة*
    شكراً ع حرفك وفكرك شكراً ع عذوبة إختياراتك*

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:24 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.