• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:12 مساءً , الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020 | آخر تحديث: 06-29-1441

أ/ جابر احمد المشعبي

حتى لاتكون القديح قداحة للفتنة ..!!

أ/ جابر احمد المشعبي

 2  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
..حتى لا تكون القديح قداحة الفتنة ..


إن مسألة قولبة الأحداث كل بحسب قالب فكره هي مسألة خطيرة لأنها و بكل بساطة تجعل لكل فرد فكرة و هذه الفكرة تنتج معتقدا و ذلك المعتقد يلقي بظلاله على تصرفات ذلك الفرد و ردة فعله تجاه الأحداث.


و قد أصبح السعي إلى أدلجة الشعوب و تغذية هذه الأدلجة من الأسلحة الفتاكة التي تؤتي أينع الثمار بدماء أفراد الشعب ذاته .


فبزرع التباغض و التنابذ و التناحر و العداء يحقق العدو أهدافه بأقل الخسائر.


فتبدأ الفتنة التي إذا وقعت وقع الدمار و الفساد و حلت النكبات و الويلات.


و ما حصل قبل أيام في قرية القديح لهو من مكر الأعداء. الذي يريد إشعال الفتنة. . حتى يحقق هدفه الدنيء و غرضه السافل .


و حين يرتفع الوعي بين أفراد كل شعب بمختلف أطيافه تجاه ما يدبره الأعداء. . فإنه يكون بعون الله تعالى أقدر و أقوى في مجابهة كيد الأعداء و مكرهم .


فهذا الوعي هو أساس اللحمة الوطنية و هو من الدين و الإعداد لأعداء الله الذي أمرنا به.

فبهذا الوعي نستطيع بإذن الله أن نكون صفا واحدا مرصوصا ضد صف العدو .


وهذا الوعي يجنبنا بحول الله نقل الشائعات و تصديق المرجفين و من لا يريدون لهذا الوطن خيرا.


علينا أن ننبذ الطائفية و التحزبات. . و أن نربي جيلا أكثر وعيا. . يؤمن بأن الخلافات البسيطة تذوب حين يتعلق الأمر بالدين و بلد المقدسات.


وهذه التربية تبدأ من محضن الأجيال الأول و هو الأسرة ثم المدرسة و المسجد و الأماكن العامة. .

علينا أن نجتهد أكثر. . حتى نجنب أبناءنا المزيد من الفتن التي أثبتت الحوادث أنهم وقودها و ضحاياها.

أسأل الله العلي العظيم أن يديم على هذه البلاد إيمانها و أمنها. . و أن يحفظها و جميع بلاد المسلمين من كيد الأعداء و مكرهم.

و الحمد لله.

 2  0  1.2K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-07-1436 01:54 مساءً عادل محمد النوتي :
    لا غرابة هذا الشيء من الأستاذ جابر، أخي محمد العسيري فاﻷستاذ جابر دائماً عنوان لكل إبداع حفظه الله ورعاه. .فل يستمر قدوتنا إلى الأمام متمنين له كل التوفيق ...
  • #2
    08-06-1436 08:58 مساءً محمد العسيري :
    كلام جميل استاذ جابر

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

حسين بن حسن عبده آل هادي

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )