• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:44 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

أ. أحمد عسيري

إستيقاف الإعلاميين..أمر يتكرر..!!

أ. أحمد عسيري

 0  0  667
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فرض الإعلام الجديد واقعا مختلفا من خلال فضائه الرحب وحجم المادة المطروحة ونوعيتها وسرعة بثها تكاد تصل إلى مستوى السيادة المطلقة من حيث الإنتشار بل هي كذلك .. هذه الحقيقة قد تعتبر من التحديات والإشكالات التي تواجهه في ظل عدم التهيئة والقدرة على التفهم والقبول التام لدى بعض الجهات بالصفة الإعتبارية والشخصية..هذه الثورة التقنية التي أربكت مضجع المتنفذين باتت شوكة في العنق حين نرى أو نسمع عن مسئول يتخطى الأنظمة ويتجاوز كل القوانين من خلال عمليات الإستيقاف والمسائلة وعن طريق ( الشرطة ) في كل خبر ينشر أو رأي يكتب وجعلوا من أنفسهم هيئات إعلامية رقابية ورؤساء تحرير لهذه الصحف ومن مكاتبهم وصوروا العاملين في هذه الصحف جناة أو مجرمين يقتادونهم متى شاؤوا وكيف شاؤوا ليس لشيء سوى أن تبقى هذه القنوات تخدم أهدافهم وتخفي عيوبهم وتخرس منتقديهم والدليل سيظهر لو تم التحقيق في غالب الأسباب التي طلب فيها إعلاميوا هذه القنوات وأخضعوا للتحقيق من أجلها ..سنجد أكثر ما دعى المسئولين للتحقيق مع هؤلاء هي مسائل شعروا أنها شخصية ..تقصير وتهاون..ظهور حقائق لم يتعودوا ظهورها من قبل..ولا ننسى البرامج الأخرى التي بدورها سهلت سرعة إنتشار المعلومة..ولا ننسى أيضاً أننا في عهد الحزم ..وعصر سلمان الذي يتعاطى مع الإعلام بأريحية وعرف عنه حبه لأصحاب هذه الرسالة لأنه أكثر من يدرك أهميتها..ويدرك أيضاً ضرورة أن تكون متحررة لا متحزبة أو مسيسة كما يريدها بعض - مسؤولينا

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  667
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:44 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.