• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:26 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

عامر عسيري

تغير الحال و تبدلت الأحوال

عامر عسيري

 0  0  583
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تغير الحال و تبدلت الأحوال
أصبح الزمن متسارع
التطور غير كل شيء
( التقنية ) حلت محل أشياء كثيرة
جيلنا يرى أنها خطر و ضياع
و جيلها يرى أنها تطور و حداثة
تباعد الناس كثيراً فقل أو ندر التواصل الشخصي المباشر
كان الناس يتقابلون في الإجتماعات و الندوات
يسألون عن بعضهم البعض
إن غاب صديق سألوا عنه و إن مرض زاروه
واليوم أصبح التواصل أكثر و لكن تواصلٌ بلا إحساس
صحيح أنه من السهل أن تسأل صديقك عن حاله في أي زمان حتى لو تباعد المكان
عن طريق رسالة إلكترونية مقصدها التواصل مع الأصدقاء
لكن هل الرسالة تعبر عن الحال؟!!
إنها مجرد حروف تنتج كلمات
و كلمات تعطينا عبارات
لكنها مجردة من الأحاسيس و المشاعر
عندما تسمع صوت شخص تعلم حاله مباشرة
و لكن إن أرسل أنه بصحة وعافية وهو ملقى على السرير الأبيض في المستشفى
فكيف لك عزيزي القارئ أن تعلم أنه هنااااك؟!!!!
فالرسالة لا تحمل إلا صوت القارئ و مشاعره.
أما صوت الكاتب و مشاعره فلا نسمعها إلا في المسلسلات.

و الأدهى من ذلك…!!!!

أنهم يستخدمون الرموز والأرقام بدلاً من بعض الحروف و الكلمات
وبالتالي قد يصعب على كثير من جيلنا قراءتها!!
ربما يستحدثون لغة إلكترونية تواكب التسارع و الحداثة التي يعيشونها

الزمن لا يعود للوراء أبداً…!
فكل ماعلينا فعله هو مواكبة ما يحدث من تطور في ظل مراعاة تعاليم ديننا في ذلك.

اللهم إهد شباب المسلمين لما فيه الصلاح و الفلاح في الدارين إنك ولي ذلك والقادر عليه …..
آمين …

بواسطة : عامر عسيري
 0  0  583
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:26 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.