• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 02:56 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 6 ساعة

أ. محمد علي المفصمي

الحزم أبو العزم أبو الظفرات

أ. محمد علي المفصمي

 1  0  9.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحزم أبو العزم أبو الظفرات والترك أبو الفرك أبو الحسرات في تقرير نشرته العربية أن الملك عبدالعزيز مؤسس المملكة العربية السعودية هو القائل لهذه الحكمة البليغة*
*قالها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأدخله فسيح جنانه وصدقها وطبقها وعمل بها مقتديا بنهج أبيه الشهم الشجاع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله*
الحزم يحتاج العزم والعزم بعد توفيق الله سبحانه يأتي بالخير والظفر وتحقيق الأهداف
عشناها جميعاً ببالغ الأسى والحزن مأساة أهل اليمن حينما سيطر الحوثيون على جميع مفاصل الحكومة الرئيسية وبدأوا حينها مشروع التخريب والفساد وهتك الأعراض ونهب الأموال وإزهاق الأرواح *تحت شعار كن معي أو ضدي*
بل إن بعض القصص التي سمعتها من أصدقاء يمنيين لي والتي حصلت معهم خلال ذهابهم لزيارة بلادهم تجعل الواحد منا يفكر مرارا وتكراراً أي حقد وأي كراهية يحملها الحوثيين ومن عاونهم ﻷبناء أهل السنة في اليمن بعيداً عن جميع المطامع السياسية
ومع كل ذلك وبالرغم من جميع الاتهامات الموجهة للملكة خاصة وللخليج عامة بالتخاذل عن نصرة اليمن وأهله وتسليمها على طبق من ذهب ﻷيران وظلت تلك الاتهامات حديث القاصي والداني حتى من بعض المحسوبين في انتمائهم للوطن وكما هي سياستها ظلت حكومة المملكة العربية السعودية تنظر بعين العاقل المتروي في إتخاذ قراره وسعت جاهدة وبكل السبل إلى حل أزمة اليمن بالطرق السلمية داعية جميع الأطراف للعودة إلى طاولة الحوار وعدم الزج باليمن في متاهات الحروب والتفرقة الطائفية والمذهبية إلا أن جميع مساعي المملكة العربية السعودية قوبلت بالرفض من قبل الحوثيين وأنصارهم بل ومعها الإستعلاء والتمادي في النظر للملكة على أنها من أشد أعدائهم وتصريحات السفهاء منهم في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة تفصح عن طيش أحلامهم وأمانيهم اللتي يسولها لهم شيطانهم الأكبر أيران*
لم يعد للملكة أو الخليج بشكل عام أية خيارات أخرى سوى اللجوء للقوة فأمن المملكة وأمن الخليج مرتبط كلياً بأمن اليمن*
فدعواتنا لمليكنا وقائد مسيرتنا الملك سلمان بن عبدالعزيز وإخوانه بالمضي قدما لحفظ أمن هذا الوطن والحفاظ على مقدساته ومكتسباته بأذن المولى عز وجل
ونبتهل للمولى جل في علاه أن يحفظ جنودنا البواسل المشاركين في حرب الدفاع عن العقيدة وأن يسدد رميهم وينصرهم على عدو الإسلام والمسلمين من الرافضة والخونة والمسترزقين إنه ولي ذلك والقادر عليه
وقبل الختام
الوطن في حالة حرب ومهما بلغنا من القوة إلا أنها أولاً وأخيراً لها وقعها وتأثيرها على كل شبر من الوطن*
ونحن ساكني هذا الوطن فوجب علينا في هذه الأوقات العصيبة أن نكون يدا بيد ضد كل من تسول له نفسه بالمساس بأمن هذا الوطن حتى ولو بأبداء الرأي والمشورة وخصوصاً أننا نعيش في عصر الفوضى المعلوماتيه واللتي أصبحت تأتينا من كل مكان والكثير منها موجهة بكل عناية للملكة وشعبها ويأتي هنا دور كل مواطن محب لوطنه وغيورا عليه
عاصفة الحزم قد بدأت ويرافقها قبل العزم سهام الليل يرسلها المخلصين من أبناء هذا الوطن في كل يوم وكل ليلة ولعلها بأذن الله تأتي بالظفر معها وتزف إلينا بشائر كسر العدو ودحضه في مخبأه
ولعلنا لانتخيل بأذن الله سبحانه لو امتدت أيدي أذناب أيران لتسيطر على كل أرجاء اليمن السعيد فكم حينها سنجر الحسرات والويلات لنبكي على اليمن الحزين*
فرحمك الله ياعبدالعزيز الملك فقد قلت ماقلت وجاء الشهم الشجاع سلمان بن عبدالعزيز ليستلهم ماقد قلت

 1  0  9.2K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-02-1436 10:02 مساءً حمود فهد البدري :
    ربي يحفظك ويخليك لنا ي سلمان انتا رافع الراس وتاجها فنحن

    نحبك قد
    املنا وارواحنا
    مع تحياتي كاتمهه الاحزان
    (سوسو المباركي اللهه يحفظكك)

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:56 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.