• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:21 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

أ. أحمد عسيري

الحزم والشعب العزيز

أ. أحمد عسيري

 0  0  586
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في العام 1990 إبان حرب الخليج الثانية كان لنا طابع آخر وسمة مختلفة أثناء الحروب ومغايرة تماماً لتعاطينا اليوم مع الأحداث الأخيرة ..لا أعلم حقيقة ما السبب ..لكن في إعتقادي أن الأمر لا يخلو من ثلاث :
إما أننا على إطلاع تام بمجريات ما يحدث وكأننا على الطبيعة أو كأننا تحصلنا على ضمانة تكفل لنا نتائج مبهرة ..وهذا مستبعد في نظري ..أو أننا لا نبالي بحجم خصومنا وهذا أمر إن كان كذلك فهو مستغرب..أو أننا أصبنا بتبلد وبرود..لم نعد ندرك حجم الأخطار التي تحدق بنا من كل مكان..أو لم نعد نأبه للدماء التي تراق وتسفك وهنا أظننا أغفلنا جانبا أهم من كل شيء ..جانب الدعوات وإحياء الأوقات بهذه الطقوس التي كان يجدر بنا أن نشتغل عليها ليل نهار في مساجدنا وجوامعنا تماماً كما كان عليه الحال في أزمات جرت وأنقضت وقضت فيها أرواح غالية وعزيزة..كانت مساجدنا تصدح بالقنوت والدعاء بالنصر..بإذن الله أن تحقق قواتنا الهدف المنشود ما دمنا على حق وبأقل نسبة ضحايا بمشيئته تبارك وتعالى ..لكن كنت أتمنى أن نكون أكثر ولها وتقربا إلى الله في مثل هذه المحن أكثر من شعورنا بنشوة الإقتتال..فنحن ومن نقاتلهم في نهاية الأمر إخوة رغب من رغب وغضب من غضب...لا يجب أن تستغل هذه الأحداث لإشعال فتيل الطائفية التي أكلت أطرافنا ومزقت أشلائنا وشربت حتى أرتوت من دمائنا..تنبهوا لخطر ذلك على المنابر وفي الخطب والمواعظ وفي كل مكان..يجب أن نكبح جماح التأليب والتصعيد والبعث على الكراهية تماما كما يخلق البعض الشائعات الأكثر سمية إزاء إخوتنا اليمنيين العاملين في المطاعم هذه الأيام لهدف أبغض مما نتخيله هم ذاتهم صناع الشائعات لا يدركون حجم السوء في بث مثل هذه الأخبار ..ألا يجب أن نعمل على توحيد الصف أكثر من تشظيته..ألا يجب أن نستدعي الرحمة التي لاشك تسكننا وندعو الله أن تنتهي هذه الأيام على إتفاق ووفاق تحقن بموجبه الدماء ..؟؟
لا بأس فلنعش حياتنا لكن يجب ألا ننسى شهداء الواجب وما يشعره ذوي الجنود المرابطين في معسكرات الدولة وعلى الحدود وتلك الأرواح التي تقضي هناك في أرض الحدث من بني جلدة المعتدي الحوثي على يده أو جراء القصف..أسأله سبحانه أن تنتهي الأمور بأقل النزف الممكن..

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  586
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:21 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.