• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:27 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

زاهر يحيى الجغولي

اليمن وشعبها في جامع العنود بمحافظة محايل عسير

زاهر يحيى الجغولي

 0  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، لله درك أبا محمد الشيخ الجليل في جامع العنود ،لقد كفيت ووفيت وأبدعت ينصت الجميع ويتلهفون لما يقوله الشيخ عمر بلسانه الفصيح وعباراته المشوقة ونبرات صوته الجميلة في جامع العنود في خطبة الجمعة لهذا اليوم الموافق 6/14 قلت وأنصفت أهل اليمن وشعبها الحبيب ،إن هذه الخطبة حركت مشاعرنا بنشودة العزة والكرامة لأهل اليمن وزادتنا شوقا ومحبة لهم .أيها الشيخ الجليل - عمر محمد السيد - كم كنت رائعا في هذه الخطبة العصماء التي أرجوا من الجميع أن يجعلها نبراسا وصلة محبة بيننا وبين اليمن وأهله فانظروا بعض ما قاله في هذه الخطبة مستندا في ذلك على أحاديث نبوية حيث قال :
" حديثنا في خطبتنا اليوم عن البلدة الطيبة وأهلها أهل الحكمة والإيمان*
أهل اليمن وما أدراك ما أهل اليمن صناع المجد وكتاب التاريخ وأنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم
_ أهل اليمن أرق الأمة قلوبا وأقلها عيوبا وأسرعها للإسلام قبولا ....
_أهل اليمن أنصار الرسالة في قديم الزمان وحاضره أذاعوا سنة المختار في تلك الديار ، ونهجوا نهج السلف فصاروا خير خلف لخير سلف*
_ وفد منهم سبعمائة إنسان على رسول الله مؤمنون يدخلون في ملة الإسلام جماعات ......
_ قال الرسول صلى الله عليه وسلم * (إني لبُعقر حوضي يوم القيامة أذوذ الناس لأهل اليمن ....*)
أي أن رسول الله يقف عند حوضه يرد الناس حتى يأتي أهل اليمن فيكونوا أول من يشرب منه وهذه كرامة لأهل اليمن*
_ومن كريم خصالهم وحسن شمائلهم أنهم نشروا عادة المصافحة بين المسلمين كما ورد في الحديث "
هذه بعض النقاط والصفات التي أوردها شيخنا الفاضل في خطبته الجميلة عن *اليمن وشعبها وأخيرا وبعد ما سقانا شخينا من جميل الخصال عن اليمن وأهله، أقول ألا يحق لمليكنا الشجاع الحازم "سلمان بن عبدالعزيز " أن يدافع عن اليمن وعروبته ؟ بلى والله يحق له وألف .
فسر "أبا فهد " وعين الله ترعاك وشعبك معك *كبيرهم وصغيرهم ذكرهم وأنثاهم إن نزلت واديا نزلناه ، وأن صعدت جبلا صعدناه ، وإن شققت بحرا شققناه ، نذود عن شريعتنا ،ونحمي وطنا لا نساوم في ذلك شئ ليبقى الوطن عزيزا شامخا *مدى الحياة وفي الختام أسأل الله في هذا اليوم المبارك أن ينصر جنودنا وأن يسدد رميهم ، وأن يحمي وطنا من كيد الكائدين ، وأن يرحم شهداء وطننا ، وأن يكتب النصرأو الشهادة لنا ولهم جميعا والسلام .

 0  0  1.2K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-15-1436 03:32 صباحًا الفاهمي :
    من معلمين الأستاذ عمر السيد بترك فيك وفي جهودك النيره

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:27 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.