• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:12 صباحًا , الأحد 12 شعبان 1441 / 5 أبريل 2020 | آخر تحديث: 08-09-1441

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

" نبض القلم .. وبوح الكلم "

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

 0  0  598
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أيّها الأحباب ذوي الأفهام والألباب .. أنتم الأخيار ذوي الأخلاق والآداب .
والثقافة والعلم والكتاب ، أنتم حملة الأمانة ومن أحسن فيكم الظّن والإنتخاب .. أنتم أهل الرأي والشّورى ، والنّصح وتحرّي الصّواب .. منكم تصدر الكلمة الطيّبة وحسن الخطاب قال الله تعلى ( مثل كلمة طيبة ، كشجرة طيبة ، أصلها ثابت وفرعها في السماء ، ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة ، أجتثت من فوق الأرض مالها من قرار ) ، والكلمً الطيّب يصعد إلى الله فتزيد في الميزان حسناتك وترتفع درجاتك ..
( إليه يصعد الكلم الطيّب والعمل الصّالح يرفعه ) ، وأمر الله تعالى بحسن الخطاب مع كافة الناس ( وقولوا للناس حسنا ) ، وخص عباده ان يقولوا التي هي أحسن ( وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ) ، والقول مفتاح العمل ، يدخل الانسان الاسلام بلفظ شهادة أن لا إله إلاّ الله ، وأنّ محمّداً رسول الله - ومن كان آخر كلامه "لا إله إلا الله "دخل الجنّة - وينعقد النكاح بلفظ كلمات إيجاب وقبول ، ويفترق الزّوجان بلفظ الطّلاق ، والله تعالى هدى عباده الصالحين إلى القول الطيّب ( وهدوا إلى الطيّب من ألقول ، وهدوا إلى صراط الحميد ) فالكلم الطيب والقول الحسن يؤلف القلوب
ويصلح الأحوال ، والجماعة والأفراد - والقول الخبيث : يزرع الضغينة والبغضاء ، ويشتت الأمّة ، ويفسد حال المجتمع .. قال الرسول صلّى الله عليه وسلًم : " الكلمة الطيبة صدقة " ، وقال عليه الصلاة والسلام : " إنكم لن تسعون الناس بأموالكم ، ولكنكم تسعونهم بأخلاقكم " - والبلاء موكّل بالمنطق - لا خيل عندك تهديها ولا مال * فليسعد النّطق إن لمً يسعد الحال * - واعلم أنّ للكلام رقيب .. وأنّ الله هو الحسيب ( ما يلفظ من قول إلاّ لديه رقيب عتيد ) ..
فرّب كلمة لو مزجت بماء البحر لأفسدته .. والكلم ينقسم إلى " طيّب وخبيث ، وحسن وقبيح ، فاختر ما شئت ، وفقت للصّحيح ...

 0  0  598
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

حسين بن حسن عبده آل هادي

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )