• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:14 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ ساعة

د.محمد العمري

في رثاء الملك عبدالله بن عبد العزيز رحمه الله

د.محمد العمري

 0  0  925
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كـــفى يامـــوت إن القلـــب فاضـــا
مـــعانـــاةً وبـــؤســاً وانـــقـباضا

ورفـقــاً ياقـــضــاءُ بـقـلبِ صـــــبٍ
عليه الحزنُ يـنـــقض انقــــــضاضا

اذا مــا انـــفك من أنــيــابِ كـــربٍ
دهـتــهُ منـــيـةّ أخــرى فــــآضــا

وكنت أظــن فـقد أبـي ستـهــوي
جميــع مـصائبــي عنــه انـخفاضا

إلــى أن راعــنــي بالفقـــد لـــيل
به الأحزان تــرفـضّ ارفـضاضـــــا

ولاح بمــــوتِ عـبـــداللـه بــــرقٌ
به الآفـــاق ضجـت حيــن ناضـــا

وكــــل مصيبة عـنـدي أفـــاقـت
تسـاعـدني بأعسرها مخاضــــا

وهــاج الموت في كبدي وحوشا
مـــن الأحـزان كـن بـه ربـاضـــــا

ومـــد لــهــا بــأعـمــاقي قــفـارا
طــوالا لا انــتــهـاء لـهــا عراضـــا

وقال لها( ابلعي السلوى)فغاصت
وقـال لمـاء صبري(غض )فـغـاضــا

وإن تــــك هــــذه حـالـي بأبـــها
فأي مصيبة دهــــت الريـاضــــــا

وقد شربت جحيم الفقـــــد نارا
غـــدت كل القلوب لها حياضـــا

بـهـا تـرد العواصم باكـيــــــــات
كـــأن عروشها هوت انتقاضـــا

على مـلك كــأن الله أســنـــى
به الدنيـــا ليملأها بياضــــــــا

وباركــه فأسقــى الأرض منـه
سماحــا سائغـا حتى أفاضــا

بـنـيـ،ة صــادق لاريـب فـيـهـا
لو افتــض الجبال بها لفاضـــا

بهــا فتن الزمان مضت سلاماً
وخاض بهــا عـواصفها وراضـــا

بها اعتمر القـلوب مــلاكَ حبٍ
وشــرً الحب ماكان اقترلضــــا

مضى بـبـيـاضِ نـيـتـه وحيــداً
فأحــرقنا الفــراق ولا اعتراضـا

كتبها بيده الفانية / أبو الطيب محمد بن علي العمري /أبها

 0  0  925
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:14 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.