• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:35 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 2 ساعة

أ/ حسن الزيادي

اللجنة الثقافية..إلى أين؟!

أ/ حسن الزيادي

 0  0  563
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اللجنة الثقافية

يحكى أن طفلا ولد في أسرة تعج بالاختناقات والشتات
أبوه يقبله بحنان الكهل الملتفت لإنجازاته المتطلع لامتداده.. إذ جاءه على كبر وشيبة.. يأمل ألا يصاب بعقوق بعض إخوته الكبار،الذين آثروا الابتعاد .
أمه بلهفة تحتضنه بعد ان وصفوها بالعاقر..
إخوته تتنازعهم الآلام والآمال فهم مابين كادح للقمة عيشه لاه عن أخيه ..
وفرحة أبيه
وحاسد ، وطامع ، وبائس محبط.

أقاربه وأفراد عائلته يراقبون بصمت :
يتحين بعضهم فرصة للشماتة!
ويتطلع أكثرهم للإنجاز؛ ويكافح قلة منهم ببصيرة أو بدونها للنهوض ولكن حسبه شرف المحاولة.

وكل هؤلاء حضروا ليلة وليمته وغاب بعضهم بجسده وراقب من بعيد.
قد يكبر الطفل فيزيدهم حبورا
وقد يجرعهم جحودا..
فقد يحسنون تنشئته وقد يتركونه هملا!!

سهل القول لنكن يدا واحدة ولنطأ خلافاتنا التي نهشت جسد أخوتنا، ومد اليد بالمبادرة لا يستطيعه كل أحد!

الميدان مفتوح
فهلموا يا أبناء محايل..

بالقلم والفكر والحوار والشعر والأدب!!
يسير الانسحاب واعتزال الندوات ؛ وهو مظهر أحترم أهله والتمس لهم ألف عذر
وأدعوهم لمحاولة إثبات ما لديهم من رؤى وآمال وتطلعات وأفكار
لا تقل لم أدع ولم يستشرني أحد؛
نعم هناك أسماء تستحق أن تكون ضمن أعضاء اللجنة، وهامات توقعنا وجودها ولسبب أو لآخر لم يحصل ذلك التوقع، ولكني على يقين بأن العطر لابد لرائحته أن تزكي، والشمس ستغمر بأشعتها ولو استظل الناس منها،ومن رام شخصا بلاعيب فليستيقظ!
ختم الأنبياء بحبيبنا المصطفى ولن تجد معصوما بعده من البشر.

كلنا في قارب واحد.
قاموا في اللجنة بجهد وأنجزوا وأصابوا وأخطأوا في تنظيمهم
ولئن نمشي بخطى متعثرة خير من الرضا بالسقوط!
تهامةودرتها محايل تستحق منا العطاء
فهل ننتصر على أهوائنا
أم .. ستلعب بنا تلك الأهواء؟!


حسن الزيادي

 0  0  563
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:35 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.