• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:09 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 02-29-1439

أ. أحمد عسيري

اللجنة الثقافية

أ. أحمد عسيري

 0  0  774
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اللجنة الثقافية :
هآ قد آزيح الستار ووقعت العقود وأجتمع النخب والمثقفون على إنعاش الثقافة التهامية وخلق هويتها والإيذآن بتأسيس مرجعية لها في محايل عسير ...
وعلى غرار النوادي الأدبية التي من المفترض أن تعطي إنطباعا وتصورا عن حضارة المكان الذي ينتمي إليه مثقفوها ومفكريها وروادها وتنشر في المجتمعات سلوكا لا شعارات وممارسات لا هتافات وإتهامات وتحزبات وأحاديث منبرية فقط...اللجنة الثقافية يتم إختيار أعضاءها بناء على مرآسهم الفكري ونشاطاتهم الثقافية والتثقيفية ومحصولاتهم الأدبية كأساس أهم وشرط ملزم لريادة هذا المجال أو تبني هذا الإتجاه...النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية كمثال يطالب برفع الإعانة السنوية التي تقدم لهذه النوادي من مليون ريال إلى .....؟؟
ومن الطبيعي والبديهي أن نتسائل : ماذا قدمت النوادي الأدبية للمجتمع ..؟؟
أين النتائج..؟؟
ماهو الدور الملموس والمحسوس لهذه الأندية..؟؟
لا يلوح لنا وينضح من قاعاتها إلا مهاترات أشبه بتلك التي تحدث في المجالس الأممية المجاورة...والكراسي هي من يدفع الثمن ..!!
عموما ربما أننا في محايل نمتلك المعطيات الأولية للنهوض بهذه اللجنة وأؤمن بالقدرات التي تكمن في بعض أعضاءها..لدي بعض أمل أننا سنكون مختلفين عن البقية إيجابا ونشاطا وحراكا إذا لم يبخل أعضاءها بالملتقيات والدعوات الجاذبة والأعمال الحقيقية لإستقطاب المبدعين في كل المجالات وتأطير حراكهم وتمكين إلتقائهم وإلتصاقهم بفئة الشباب الصاعد الطامح الذين يلوح إبداعهم وإثرائهم الثقافي تحت مظلة اللجنة أو النادي الأدبي الوليد...
بارق أنموذج قطع شوطا في هذا المجال وقتل المتسلقين في أول الطريق بأيادي أبناءه المخلصين...لا نزكيهم وفي نفس الوقت قدموا أعمالا جميلة خلال الأيام التي مضت لا أظنها تخفى....اللجنة الثقافية في محايل الآن بدأت مشوارها وأتمنى ألا يكون للمتمصلحين والفلاشيين والمتحزبين والفئويين الإنتقائيين مكانا بين أعضائها ..وإن حدث صدقوني ستموت في المهد ولن يكون لها من النتاج شيئاً إلا إسمها ومقرها فقط ...

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  774
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:09 صباحًا الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017.