• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:29 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

أ. أحمد عسيري

الوعد غداً ....!

أ. أحمد عسيري

 0  0  502
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا نعلم إلى أي حال آل إليه المستشفى الآن
ونعلم آن الصدفة تصنع المستحيلات !
ولا يمكن لنا أن نتخيل إلى ما ستفضي إليه القرارات الجديدة ؟
لكننا نعلم أننا في العثرات باقون ..

أشياء عجيبة جمعت بين إجتهاد وتسلق
لا أدري هل ما فات ينبأنا عما هو آت
أم سنبقى ننتظر الصدفة أن تغير ما في أذهاننا من ويلات !

رحل الدكتور معيض بعد أن حاول ترميم الخرابة
رحل بعد أن إجتهد ذاتيا في محيط يحتاج إلى سنوات لإصلاحه
علم أن البقاء سيفضي إلى مزيدا من الألم .. فرحل !

السؤال الدائر في أذهاننا :
ترك المكان لمن ؟
حقا لمن ؟

أظن الأيام ستشق طريقها وتخبرنا لمن ؟
أظنها الآلام هي التي ستشق طريقها وتتركنا لمن ؟
لمن يا صحة عسير ؟

دائرة الإستشفاء في كل البلاد مقدسة
يحطيها الإهتمام من كل جانب
فهي للأجساد بعد الله مضمدة
للآلام مخففة !

صناعة الموت لا تحتاج إلا لجرعات من الإهمال !
جرعات لثواني معدودة !
فكيف بمن فقدوا مهارة المهنة والإدارة معا ..

قرارات أشبه بالرياح التي أثارت غبار راكدة
وأعمت أبصار المنتظرين أكثرر لقليل تحسن في هذه الخدمة !
الوعد غداً ،،،


نلتقي ..

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  502
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:29 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.