• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:28 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: 03-03-1439

د/ ابراهيم الأسمري

حينما يصبح الوطن ..غُربة

د/ ابراهيم الأسمري

 0  0  477
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بعد أكثر من ثلاثين عاماً قضاها في هذه البلاد ، ومنطقة عسير على وجه الخصوص ؛ حان الوقت أن يُعلن الدكتور أبو قيصر شودري الرحيل عن أبها بعد أن وصل النصاب القانونية لتقاعده عن العمل حسب نظام الخدمة المدنية.
ثلاثون عاماً أمضاها كانت شاهدة له لا عليه بخدمته للمجال الصحي ، فهو أحد من أسس الرعاية الصحية الأولية في منطقة عسير بل هو من أوائل الذين وضعوا برنامجاً لرعاية الأمومة قبل أن تعتمده وزارة الصحة ، كانت محطته الأولى في مستشفى أبها العام عام 1400 هجري ثم انتقل للعمل في مركز صحي بمحافظة بارق ، حيث قدِم للمركز ويذكر حينها أنه تم إيصاله عن طريق سائق الشئون الصحية في منتصف الليل وقد عانى كثيراً حينها حيث كانت لا توجد كهرباء ووسائل الخدمة وقتها كما هو معلوم للجميع لا تقارن بما نحن عليه الآن، ثم عمل مديراً طبياً لمستشفى سبت العلايا.
بعد ذلك انتقل للشئون الصحية بمنطقة عسير كمشرف فني ومشرف أيضاً على تجهيز المنشئات حينها، أعلم أنكم جميعاً قد لا تعلمون عن هذا الرجل شيئاً لكني عملت معه فترة لا تتجاوز العامين استفدت منه أشياء لا يمكن أن تُدرس في كتب أو تُكتسب بحضور دورة علمية أو ما شابه.
أشياء كثيرة تعلمناها على يديه ؛ نشاهده كيف أنه حريص على تقدم الرعاية الصحية وتطورها في المنطقة ،حيث كان يمضي جل وقته من أجل تقديم أدلة علمية للممارسين الصحيين ، ويشرف على تطبيق البرامج ويشارك في تقديم الدورات العلمية رغم أنه يعاني من مشاكل صحية في القلب وعلى إثرها أُجريت له عملية قلب مفتوح إلا أن ذلك لم يمنعه في مواصلة عمله حتى سن التقاعد .
في يوم وداعه وبحضور جميع من يعرف هذا الرجل ورغم أن الدعوات كانت محدودة نظراً لسعة مكان الاحتفال ، إلا أن المكان لم يستوعب الحاضرين الذين قدموا من جميع محافظات منطقة عسير لتوديعه وشكره على ما قدمه للصحة في منطقة عسير حيث ذكر في كلمة الوداع العديد من الأمور وقال : ( الخدمات الصحية بالمنطقة تمر بمرحلة نوعية وهو ظهور جيل جديد من الأطباء والتمريض، يجب أن يُعطوا الفرصة وكذلك يجب الصبر عليهم ، التغيير سنة من سنن الحياة وستكون شئون الصحة بأيديهم ، فقط اصبروا عليهم).
ومما قاله الدكتور أبو قيصر شودري قبل مغادرته : حينما أعود إلى بلدي - وهو موطنه الأصلي - فسأكون مثل الرجل الغريب هناك ، السعودية هي بلدي الحقيقي وأبها هي مدينتي الأم !!!

 0  0  477
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:28 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.