• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:26 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

أ. نورة مروعي عسيري

أقلامنا بين الحقوق والواجبات :

أ. نورة مروعي عسيري

 0  0  795
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكتابه الصحفيه التحريريه والتقاريروالتحقيقات والمقالات ليس الهدف منها الشهره ولا التشهير أوالحصول على مآرب شخصيه أو تمرير تجاوازات
فهدفها وطني بحت ومهمة الكاتب والإعلامي والصحفي هو تسليط الضوء على جوانب القصور من بعض الأجهزة أو المؤسسات المجتمعية والخدمية التي ترتبط إرتباط مباشر بأمن الوطن والمواطن وحصوله على حقوقه التي قدمتها له دولته إيمانا من هذه الدولة العظيمه بدورها المناط بها تجاه المواطن الذي جعله خادم الحرمين الشريفين همه وشغله الشاغل حتى في أصعب الظروف فلا يفتأ لسانه حفظه الله يردد في كل توجيه وأمر ملكي يردد , المواطن , المواطن حيث جعل خدمة المواطن في قائمة أولوياته بل جعل ذلك نهجا له في مسيرته التي سيخلده التاريخ على المستوى الوطني المحلي والعربي والعالمي ولم يكتف بهذا بل حرص على الإرتقاء بهذه الخدمات ومتابعتها بصفته الشخصيه سواء كانت دينيه أو تعليميه أو صحيه أوإجتماعيه فلم تغفل جانبا من هذه الجوانب
وما البوابة الالكترونيه (بوابة تواصل ) الإحرصا منه حفظه الله على وصول الشكاوى والرفع بها لمقامه السامي في حال وجود تقصير ما من أي جهة كانت فحق على المواطن والمواطنة أن يؤديان واجبهما ومعرفة ماعليهما تجاه ما تقدمه لهما حكومتهما والتي هي حقوق لهما لايردهما عن طلبها لها ( إلا لسانهما ) ولما سبق فعلى المواطن واجبات تجاه هذه الدوله ومؤسساتها بما أنها تقدم له هذه الخدمات أولها الشكر ورد العطاء بالوفاء 000 والوفاء والاعتراف بأنه واجب وقيمه خلقيه إسلاميه ربانا عليه محمد عليه الصلاة والسلام . والكاتب والصحفي والمحرر والاعلامي الشامل هما عين الدوله الأمينه التي تنقل الصوره كما هي بدون تزييف أو مبالغه ولا تمجيد ومهادنه ..
و العمل الاعلامي هو مهنة تحمل رسالة على كل من عمل بها احترافنا أو تعاونا أو تطوعا أن يكون حريصا على تسليط عدسة الضوء وضع الميكرسكوب على الجانبين السلبي والإيجابي لما تقوم به أجهزة ومؤسسات الدوله وبما أنه واجب يندرج تحت مسمى المواطنه الصالحه فلايمكن على المستوي الشخصي أن يكون قلمي لاذعا في كل الأوقات فالهدف هو إيصال صوت المواطن عبر القنوات الرسميه وليس التشهير بهم فقط وهو أسلوب انتهجته منذ سنوات عملي ولله الحمد فاليوم أشهر قلمي ولكن ليس للنقد وإنما للشكروالتقدير والإحترام
( شبو) للضمان الإجتماعي بمحافظة محايل ولكل منسوبيهم للتعاون الدائم الذي لمسته منهم في التعاطي مع الكثير من الحالات الإنسانيه التي تواصلت معهم بشأنها وبسرعة إستجابتهم وإنتقالهم للموقع واتخاذهم مايلزم حيالها وحرصهم على وصولهم للمحتاجين بأنفسهم
فلم يكن هدفي سبقا صحفيا ولاتشهيرا وماكان هدفهم الإ القيام بوجبهم المناط بهم ولست إلا مواطنه اتحد هدفي هدفهم في خدمة جانب الخدمه والتنميه الإجتماعيه من مبدأ ٍلاسلامي عمق مفهوم التكافل الإجتماعي بكل أِشكاله والتي من شأنها حفظ كرامة الإنسان ومساعدتهم لإعفافهم عن ذل السؤال لغير الله هو شرف حصلوا عليه نغبطهم عليه نعم هو وآجبهم وأمانة الله وولي الأمر في أعناقهم ولكنهم كانوا على قدر المسؤوليه وعلى قدر حجم الأمانه فإشادتي بهم ليست تلميعا ولا تزلفا وإنما تحفيزا لغيرهم من المؤسسات والجهات الأخرى للحذو حذوهم
* شكري أنقله لهم وشكر من وصلت لهم حقوقهم كمواطنين لهم حق العيش بكرامه في وطن لا ينكر مواقفه الإنسانية على المستوى المحلي الوطني والعالمي إلاجاحد هي رؤية ملك أنسان ورسالة وواجب مسؤول السعي لتحقيقها.

 0  0  795
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:26 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.