• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:29 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 8 ساعة

نسيلة عامر حوفات

امنيه قبل أن تكون شائعه

نسيلة عامر حوفات

 0  0  632
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تداول الناس كثيرا في مواقع التواصل الاجتماعي خبر تكليف الاستاذ علي محسن عداوي مديراً للتربيه والتعليم في محافظة محايل وخرجت صحف الكترونيه تكذب الشائعه !!!،
مما لوحظ بعد هذه الشائعه وليس بغريب .. الفرحه العارمه التي عمت المجتمع والمباركات بهذا الصدد ، استوقفتني للحظات مواقع التواصل لأرى ان كل من ارسل الخبر استهله بكلمة ابشرك ، بهذا تيقنت ان من احب هذا الإستاذ ليس انا فقط انما كل من التمس العمل مع هذا الشخص ، لكن ماهو الشيء الذي يجعل الجميع يتفق على حب هذا الشخص ومن جعل هذا الحب في قلوب الناس؟ هو الله الواحد الأحد ، وماهي الصفات التي تميز بها هذا الاستاذ حدث بلا نهاية . بشاشة وجهه. وابتسامته للصغير قبل الكبير وهذه لن تجدها إلا في صفات المؤمن ومن تواضع لله رفعه ، ومن صدق لسانه ،اضاء نور وجهه ،، فهنيئاً له ان جمع اجمل الصفات وجاء في الحديث الشريف عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم - إذا الله أحب عبدا قال : يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه ، قال : فيقول جبريل لأهل السماء : إن ربكم يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال : ويوضع له القبول في الأرض ، قال : وإذا أبغض فمثل ذلك " إسناده صحيح
وكذلك انت رجل فكر وعلم رجل دين ورجل قياده ....... جميل الصفاتِ . بشوشٌ خلوقٌ مبتسم ..

خبر تداوله الناس كشائعه واملاً ودعاء من كل قلبي ان يكون حقيقة وأن تكون على منبر هذا الصرح التعليمي ليسعد الطالب قبل المعلم ويسعد الموظف ويسعد ابناء هذه المحافظة ليكون هذا المكان قليل من الوفاء لك . ولعطائك وجهدك الملموس في جميع تدرجات السلك التعليمي وأخيراً لن أحسدك استاذ علي إنما اغبطك لأمتلاكك هذا الحب بهذه المحافظة فجعلك ذخراً ونوراً لهذا العلم وهذه المدينة لذي احبك ابناءها

بقلم فيصل بن عبده آل مخالد

 0  0  632
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:29 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.