• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:48 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 10 ساعة

أ/ عمر عبده الجيد

تعال كلمني .. واحكي لك

أ/ عمر عبده الجيد

 0  0  923
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعال كلمني .. واحكي لك

نعم آن الآوان ان احكي عن ذاك الستيني الذي سحر الالباب وامتلك القلوب وامتهن ابكاء الخصوم وارضى عشاقه حد الغرور .. ذاك الستيني الذي عاد شاباً لا يقوى احدٌ على مجاراته .

ذلك الستيني جزم الجميع بموته بل واصبح من نكت الطيبين ، كان صدمةً وقوفه بل الصدمة الكبرى انه اسقط الكبار الواحد تلوى الاخر وكأنه يقول : هاقد عدت اليكم .. هل من مبارز ؟

اتى بكأس ولي العهد فقالوا فورة ومصيرها الى زوال ، هزمه الغرور فخرج الزمّار من جحورهم فرحين بل وجزموا بسقوطه ، لم يعلموا انه كان يبعث لهم برسائل الامل قبل ان يجهز عليهم على الطريقة الرومانية فيصرعهم وفي غياهب النسيان يرميهم .

انتظرته الارقام عقداً من الزمان ونيف ويوم ان عاد كسرها رقماً تلو آخر ، واعاد للمدرج الحياة وهل للحياة معنى دون شمسها وغاية طموحها ؟؟ هل كان للكرة طعم قبل عودته ؟؟ وهل كان للزعامة والعمادة والرقي في حضرته ولو همسة .. لا بحجم السماء .

جمهوره حالةٌ خاصة بل ظاهرة حب ، كانوا الوفاء ايام مرضه ، واليوم هم العرسان في حضرة فرحته ، حق للنصر ان يهدي كل محبيه تاجاً من فخر فمن نصبوه متصدراً ، هم ذاتهم من كان لدعمهم كبير الاثر ان يكون بطلاً ، سأستعير ابيات الشاعر عبدالله ابو راس وباختصار /

تعال الحين وكلمني
وقول اللي تبي تقوله
انا اللي كان مشغلني
بطولة بعدها بطولة


ألقاكم في الضفة الأخرى ،،،

عمر عبده الجيد

Twitter : @omaraljayed
Instagram : @omaraljayed


 0  0  923
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.