• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:51 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 9 ساعة

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

عزاء ودعاء إلى الصابرين على القدر والقضاء ..

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

 0  0  746
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إنا لله وإنا إليه راجعون ، إن لله ماًأعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بقدر وأجل ، ( وبشر الصابرين ، الذينً إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ) ، ( إنّماًالصبر عند الصدمة الأولى ) ، وما المال والأهلون إلا ودائع * ولابد أن ترد الودائع * أبشر يا بشري ، فلك من اسمك نصيب في الخير والبشرى، فإسمك اسماعيل لك نصيب مما ابتلي به اسماعيل بن ابراهيمً ، فامتثل أمر ربه وقال ( افعل مانؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) فهنيئاً لك صبرك واحتسابك ، فالله هو الذي قدر لك ولأمهم الاولاد ثم قدر قضاءه بأخذهم ، ( ألا له الخلق والأمر ، تبارك الله ربّ العالمين ) على قدر الإيمان يبتلى المؤمنون ، وترفع الدرجات في عليّين ، ويبتلي الله من أحبّه من عباده الصالحين ليزداد أجرهم ، ويرتفع قدرهم ، وأيوب ابتلاه الله بالضرّ ، وذهب ماله وولده ، فشكر وصبر ، والله يجزي الصابرين بغير حساب ، أبشر يا أخيّا ، أبشر يا دكتور اسماعيل البشري ، ولتبشر معك أمّهم ، فقد اختار الله لكما قضاءه وقدره ، وهماً ركنان عظيمان من أركان الايمان الستّة : أن تؤمن بالقدر خيره وشرّه من الله تعالى ..
فقد اختار الله أبناءك الخمسة لينقلهم من دار الشقاء إلى دار البقاء ، ومن دار الممرّ الى دار المقرّ
واختار الله لك ولأمهم الرّضا يقدره
فالله تعالى قد بشّر من صبر على ما أصابه ، وما عند الله خير وأبقى
وعنده الزّلفى و حسن مآب ، وعظيم الأجر والثواب ، جبر لكم المصاب ، وأعطاكم الأجر والثواب
وأحسن لكم العزاء ، وألهمكم الصبر على القضاء ، وإنا لله وإنا إليه راجعون * ...

بقلم فيصل بن محمد آل مخالد - محايل عسير ..

 0  0  746
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:51 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.