• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:48 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 10 ساعة

أ. أحمد عسيري

من أجل البلد !

أ. أحمد عسيري

 1  0  451
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لتطوير البلد
لابد من الإهتمام بالكوادر العاملة في «تنميته»
في بعض المؤسسات المعنية نجد مسئولها الأول ومن بيده زمام الأمور
يفتقر ل فكر حذق مستشرف للمستقبل
أو تنقصه آلنظرة آلثاقبة لإدارة إختصاصه ومخصصاته
أو فاقد «للأمانة»
وعادة نجد أغلب قضايا الفساد تنتهي بتجريم ضعيف أو محتاج
هذا المشهد طالما أخفى سيناريو أبطال الظلام ..
يتقاسمون كعكة أجتزءت قيمتها من مال «الإصلاح» الذي قضى عليه هذا المارد أشد القضاء !!
كل هذه العوامل والأسباب تلقي بتبعاتها وعبئها على كاهل الميزانية وتقضي على أنامل الشرفاء ممن رسموا مستقبلا يحفظ كرامة الإنسان في هذا البلد !
لا ينقصنا المال
ولا تنقصنا البروتوكلات بقدر ما هو نقص في إهتمامنا الشديد بتعيين المدراء العامين ومسئولي المصالح والقطاعات الحكومية
كان يفترض آن تعتني الوزارة المعنية بمسئولها الذي يمثلها أشد العناية وأن تدرس مساره الوظيفي من أول يوم نال فيه شرف الأنضمام لموكب التنمية في هذا البلد المبارك حتى اللحظة التي عين فيها مسئولا يملك صلاحية !

خطة شاملة تتبلور فيها حياة إنسان
قيمه ومبادئه وأحقيته ورؤيته التي يتبناها ويؤمن بها ،
وكيف وصل وعلى أي أساس وصل ؟
قبل تقليده سلطة أو توليه مهمة ..

عجبا ونحن نسمع بقضايا الفساد ونغفل الأسباب الحقيقية !
مسألة «التوريث والوساطة » باتت كابوس تئن وتتوجع منه هذه المصالح العامة والتي أصبحت مستعمرة داخل جهاز بأكمله !
ظلم وهضم للأحقية ،،
وما دام الأمر كذلك فلن نجني من الشوك إلا إبر سامة تقتل كل جميل في جسد الوطن ....


دمتم بخير

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 1  0  451
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-13-1435 09:45 صباحًا موسى الاسمري :
    الفساد ثوبا مظلما يردتيه المنافق الذي يريد خراب المسلمين والله وتالله ولله ان كان في قلب كل منا تصور حقيقي للفساد ونتاجه الخبيث لاصبحنا امة تناهض الامم فكرا وانتاجا ما يخال نفسه الفاسد؟ وقد خان نفسه الا يعلم بأن المعمورة زائله !! نحن في بلد خير وعطاء بلد جسدها حبها لابناءها وحب ابناءها لها عندما ننقد مسؤولا لا يعني كرها له او حسدا فلا والله انما ننقده حتى يستقيم عقله لادراك الواقع وقلمه لاعادت رسم الخطوط معلنا عن توبه وحياة جديده فالسعودية ام ونحن ابناءها ونحن احق بالذم لمن اساء اليها بلد ان استقمت بها اكلت التمر وان عدلت عن الحق فلك سيفين عن اليمين واليسار كانما الجمر .

    النصح والنقد لبنتان لبناء الحضارة......!

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.