• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:55 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 9 ساعة

أ. مصهف بن علي عسيري

(( إياك اعني )) قيم نفسك ... أين تقف الآن ؟

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  904
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يضحك الكثير منا على نفسه وهو يعتقد انه بلغ المراد وانه اصبح الفلتة الذي لايشق له غيار وبالتالي ينسى نفسه فيضعها في غير مكانها تجده ينسى نفسه ومجتمعه وحيه بل وحتى ابعد من ذلك ، ولهذا تجد كل تصرفاته واهية يلحظها الجميع وقد تنهار به وبمكانه في اي لحظه من اللحظات ، ومن المفارقات انك تجد هذا الانسان متقلب الوجه عندما يلتقيه وهو يعرف واقعه تماما ، تجده هنا يحاول وبشتى الطرق ان ينتقل الى مكان آخر لا يجد فيه منغصات حقيقته ليمارس كذبه على نفسه وعلى من هو معه ، اننا امام معضلة لانفسنا عندما لا نستطيع كبح جماحها فنتقمص ادوارا ازدواجية تجعلنا نصغر امام انفسنا قبل ان نصفر امام مجتمعنا والقريب منا ، ان الحياة الصادقة ايها الاحباب لا تنبني على الكذب والخداع اطلاقا ، ومن المؤلم ان نلبس ثيابا ليس لنا ونكتشف في النهاية وبعد ان امضينا زمنا طويل اننا على غير حق من البداية ، اما اذا كنا نعرف واقعنا واننا نسير في طريق الخطأ فتلك مصيبة ، ان الكرامة والشجاعة والنخوة والاصالة وغيرها من القيم الحسنة لا تباع ولا تشترى ولايمكن لاحد ان يلبسها وهي ليست مغروسة فيه منذ طفولته ، ان الناس القريبين والبعيدين منك يعرفونك ويقيسونك بصدقك اولا واخيرا مع نفسك ثم من علاقتك مع الاخرين ، نعم هناك خطوط حمراء لكل منا ( له وعليه ) فمتى ما حافظ كل منا على هذه المسافة وعرف حدوده وحقوقه بالتأكيد سيناله التقدير والاحترام من كل شخص واذا كان العكس فلا تتوقع ان تقدر من فتات حجر الارض ، في المقابل نجد الاوفياء الصادقين مع انفسهم الذين اثبتوا وجودهم ورغم انهم في خضم اعمالهم ومشاغلهم الا انهم يدركون المسئولية فيعطون العمل اهميته وتقديره ويعطون الانسانية حقوقها ، فلا يبخسون حق من يكون امامهم ، هم كثر ولله الحمد ، وتعج معظم اما كنتا بهم ، ترى .... هل نستطيع ان نعيد حساباتنا ونقيم انفسنا لنعرف في اي مكان نحن نقف الآن ؟ انني لا اقصد شخص بعينه ولا فئة عمل بعينها ولكنني اقصد كل نواحي الحياة في اي موقع كانت والأمر قد يعنيني ويعنبك ويعني الجميع ، فكم ذلك مؤسف ان اجد نفسي واقفا لوحدي عندما تنتهي بي مهمة المكان ، وافقد الإنسان ، فلا صديق ولا رفيق ولا معين !!!

 0  0  904
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:55 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.