• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:31 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 2 ساعة

د. حمزة فايع الفتحي

غربة المفكر،،،،!!

د. حمزة فايع الفتحي

 0  0  466
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من أقسى آلام المفكر والعالم، أن يعي مالا تعي امته،فيسبقهم بعقله المتقد المسرور، ويتقدمهم بفكره الفاحص المنشرح،، ولكن ما يلبث يتخلله الحزن، ويتكنفه الأسى، حيث يعظهم فلا اهتمام، ويذكرهم فلا اعتبار، ويحذرهم فلا خوف،،،! فيحس بالاغتراب، ويعاني الهجران، ويتجرع المرارة،، من جراء غفلة الناس وتغافلهم، وعدم اكتراثهم للمخاطر المُحدقة بهم،،،!!

بذلتُ لهم نصحي بمنعرَج اللِوى//فلم يَستبينوا النصحَ إلا ضحى الغدِ..!!
وبرغم جلاء بعض الاحداث، وبروز شدائدها، إلا أن كثيرين يؤثرون الراحة، ويرتجون السلامة، ويظنون ان بذلك راحتهم، وتحقيق السعادة الأبدية ،،،!
ولكن أعداءهم لن يمكنوهم من ذلك، وسيلعبون على تكديرهم وإرهابهم ، وصناعة القلاقل فيهم،،،!
فالوعي حينئذ اولى من الغفلة، والنباهة اشد من التساهل، والحزم اصدق من التغابي،،!
وتحزن كثيرا اذا سرى ذلك المسلك فيمن يزعم الثقافة ودوام الاطلاع،،،،! فخالطَ معلمين وأساتذة ودعاة وخطباء،،،! قد تسهم ممارساتهم وأحاديثهم في تغذية البلادة والجفاء واللامبالاة، وأن كل شئ على ما يرام ،،،،!!
وهذه بلية من بلايا خطابنا الثقافي ، أنه قد يصنع (ظاهرة اللا وعي)، ويسطح العقول، ويبسط الأزمات، ويضخم المصغرات والتوافه،،،! والتي ينتج عنها عزل المفكرين والافذاذ والعباقرة ،،،! وبالتالي تباعد الطاقات والأموال والدعم عنهم،،،،!
وحيدٌ من الخلان في كل بلدةٍ// اذا عظم المطلوب قل المساعدُ!!
ولذلك لا يحسن بسط الخطوط الثقافية، ورسم مساراتها الا أرباب الفكر والعلم الراقي المدقق،،،! سواء كانوا علماء او مفكرين او دعاة ومثقفين،،،، والقاسم المشترك بينهم هو الوعي والنضج ، وحسن تقدير الامور وتقويمها....!
واذا انشرحتَ لانتشار المدارس والجامعات ودور التوجيه والتدريب، فلا يعني ذلك بلوغ الوعي المطلوب، وتحقيق الرشد، بل زوال الأمية، وتجاوز مستنقع الجهالة الاول فحسب ،! ولكن الأمية الفكرية لا تزال معشعشةً بين ظهرانِينا،،،! ولذلك تعظمُ مصيبة المفكر وغربته من جراء كثرة دور التعليم، وضعف العائدة والإنتاجية ، التي تمثل كل جهة فيها حزناً متفاقما عليه من نحو:
1/ عدم استيعاب الطرح الفكري الدقيق.
2/ التركيز على التثقيف الهش، والقراءة الترفيهية الخفيفة.
3/ الركون للعزلة والسلامة، والرضا بالواقع المهين.
4/ اعتقادهم احيانا مبالغة المفكرين، وصعوبة طرحهم، او عدم جدواه وفاعليته.
5/ وضع حواجز نفسية دون دراسة الفكر، وتربية الناشئة على ذلك .
6/ انتهاج التضاحك والسخرية تجاه بعض الأفكار الخطيرة، بسبب الجهل وغياب الوعي.
7/ اعتماد المناهج التعليمية مسلك التلقين المطلق، وعدم التعويل على مسالك حضارية بناءة كالحوار والنقاشات والمناظرات، والمنتديات المفتوحة، مما يعني قتل روح الإبداع الذاتي، وشرعنة الصمت المطبق الجميل..!!
- إضاءة: (إن الامة الهاجرة لمفكريها، ليست ناقصة الوعي، بل عديمته)،،!!
1435/4/3
محبكم/ ابو يزن...

 0  0  466
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:31 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.