• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:53 مساءً , الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019 | آخر تحديث: 03-23-1441

أ. أحمد عسيري

المتاجرون بالدين

أ. أحمد عسيري

 0  0  639
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مشاكلنا التي نعاني منها في مجتمعاتنا
في مجملها نتاج لأسباب لا نريد الإعتراف بها
أو نتوجس من ذلك ،،

قضية المتاجرة بالدين ؟
إحدى القضايا التي إمتدت طويلا في مجتمعاتنا
وصدمنا كثيرا في رجال كنا نحسبهم ونعدهم من خيرة أبناء المجتمع !!
ومن أسر لها باع طويل في مجال تقديم الخير وما زالت
ونكن لهم كل الحب والتقدير

هذه الفئة أساءت للبشرية أجمع ،،،

إتخذت من الدين غطاء لتمرير أفكار نشاز
و تحقيق رغبات ونزوات محرمة للأسف ،،،

جعلوا من الهيئة التي إعتادها المجتمع علامة للخير وتوسما فيهم بها طريقا لإشباع الغريزة
لا يردعهم رادع أو يمنعهم وزاع ،،،

أي إنسان يحمل في قلبه ذرة من إيمان
ومطلع أكثر من غيره ومتدبرا لآيات القرآن ليل نهار وربما حمل تخصصا يؤهله أن يكون متدبرا جيد لعظم هذه الآيات ويقدم على هذه الأفعال فكأنما طبع على قلبه ،،،

ليس هذا فحسب
فعندما يكشف عن أحدهم الستار يخرج عليك أحد المتعاطفين بحديث ممجوج سطوره باهتة
ويردد كلاما مستميتا للدفاع عن هذا المذنب وبإسم الدين أيضا مع كل أسف ،،،
مورس هذا الأمر وهذه الطريقة كثيرا في مجتمعنا
وهم لا يمثلون إلا أنفسهم بطبيعة الحال ،،

يجب أن نعترف بكافة أطيافنا
أنا صدمنا في هؤلاء
حتى نحذرهم
اللهم أسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ،،،

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  639
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )