• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 04:53 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

أ. مصهف بن علي عسيري

(( اياك ... اعني )) هل انت ... قدوه ؟

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  472
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عندما يكون المسئول مؤمن بالله اولا وآخرا فانها تتولد لديه القناعه بان اول من يلتزم بمهام وواجبات هذه المسئولية هو نفسه وبالتالي فإن كل العاملين معه سيدركون تلك الاهميه وبالتالي سيقومون بكل ما عليهم من واجبات ومسئوليات وفي المقابل فان من لا يدرك تلك الاهمية سيترك هذا العمل ويتجه الى مكان آخر يجد فيه من لا يقدر المسئوليه ، في الاسبوع الماضي تناقلت معظم وسائل الاعلام المختلفة ( المسموعة والمرئية والمقروءة ) الالكترونية والعاديه تناقلت خبر لم يكن له سابقه عندما وجه مدير عام المرور بمنطقة الرياض ان يطبق النظام اولا على العاملين في جهاز المرور بالتقيد بضوابط القيادة والسير ولأن البعض قد تغلب عليه المجاملة والخوف من ان يسجل مخالفة على زميله او ربما المسئول عنه ، وهذا الامر كان معروفا وملموسا لدى مدير عام المرور ولكن (نصب ) كاميرات المراقبة في شوارع الرياض ساعده على متابعة تنفيذ تعليماته وتوجيهاته بتطبيق النظام على الجميع واولهم رجال المرور ، ولمعرفة الجميع بما سيكون من متابعة دقيقة كان او من تسجلت عليهم مخالفة هم رجال المرور عندما لم يلتزموا بالتعليمات في ريط الحزام ، هذا الامر يجعلنا نفكر جميعا ونتسأل ...هل كان مدير عام المرور بالرياض سيصل الى حقيقة تطبيق النظام على العاملين معه قبل الاخرين لولا وجود كاميرات المراقبة ؟ اعتقد اننا امام مشكلة كبيرة جدا امام ( ضمير ) الانسان وهذا بالتاكيد معول هدم لكل القيم والمباديء ، فاذا كان هذا هو وضع رجال المرور ، فما بالك في بقية الاجهزه ؟؟؟ اننا امام امر مهم جدا وهو الالتزام والقدوة في كل المجالات فليس من المقبول ان اطالب شخص او اشخاص بتنفيذ التعليمات وانا اول من يخالفها ، ترى ... اذا كان هذا حالنا في كل الادارات الحكومية والاهليه ، بل وفي بيوتنا وفي كل مكان ، كم كاميرا نحتاج حتى نتابع تنفيذ التعليمات والتقيد بها؟؟ اننا بحاجة ماسة ان نعود وبسرعة الى الضمير لايقاضه من سباته العميق ليخرجنا مما نحن فيه ، فما يحدث لنا جميعا في غيابه يجعلنا نعض اصابع الندم في كل وقت ، اننا بحاجة الى العودة السريعة الى الله سبحانه وتعالى الذي يعلم الجهر وما يخفى فنعيد حساباتنا مع انفسنا ونكون على يقين بان المراقب هو الله سبحانه وتعالى وان اداء الامانه الملقاة على عواتقنا ليست بمتابعة البشر وانما هي من بأمر الهي يتجسد في ضمائرنا وخوفنا من الله سبحانه وتعالى ، فياترى ... هل نؤدي اعمالنا بصدق وامانه ؟؟ الاجابة متروكة لي ولك ، حتى نستطيع ان نكون فاعلين و منتجين وبحبل الله متمسكين

 0  0  472
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:53 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.