• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 11:13 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

أ. أحمد عسيري

لَمَى

أ. أحمد عسيري

 1  0  426
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



لم تكن لمى الضحية الوحيدة في هذا البلد
قبلها الكثير ذهبوا ضحايا والأسباب تتعدّد
ما بين إستهتارِ مُواطِن وركاكة جهازٍ مُختصّ
تلاشت براءات الطفولة
حُفرٌ مكشوفة
وآبارٌ تحتضِن الموت مُهملة موبوءَة
وإن حصلت حادثة تحسّرت قلوبنا ،،،،
وما أن تجف دموعنا إلا ونسمع بآخرى مؤلِمة
الآن وقبل هذه اللحظة التي أكتب فيها بثوانٍ معدودة : قرأت خطاباً لا يُسمن ولا يغني من جوع
لجهة إختصاصٍ في نظري ومن خلال التجربة هَيَ لا حولَ لها ولا قوة
تدعوا إلى إجتماع بالمشائخ والعُمد
لـ ( حثهم ) على دعوة أفرادهم إلى طمر أي بئرٍ مكشوفة
في دلالة أكيدة أن الإنسلآخ التام من المسئولية لا زال يتسلّق أروقة إداراتنا
كلا يرمي كرة الموت في ملعب الآخر
ونحن الضحية ورب البيت
أعلم وتعلمون أنّها إجراءات روتينية لعمل شيءٍ ،، مجرد شيءٍ فقط لا يحمل مضموناً حقيقيّاً !!
أَنهَكتنَا وأَهلكتَنا التَجارُب !!
( لَمَى ) رحلت إلى بارئِها وحملت معها أحلاماً موءُودَة
إلى جنان عرضها السموات والأرض بإذن الله
تاركة وراءها إِرثاً من الألم الشديد يسكننا,,
لم تستطع الآلات المتهالكة ولا الأفراد الأسوأ تأهيلاً على مستوى العالم إستخراجها حتى اللحظة
ماذا لو كانت بئر نفطيّة ! ! !
أبمثل هذه الآلآت والإمكآنأت ستسير الخطة ،،,,
كفاكم إستهتاراً بأرواحنا ،،
الدفاع المدني كجهة مكلّفة مسئولة
( ألا يستحق دعمه بمليآرآت وتجهيزآت وتأهيلاتٍ بشريّة أفضل من هذه !!! )
في جازان وقبل مدة من الآن مكثت ضحيّتين وسط سيولٍ جارفة مدة نصف ساعة وتزيد دون أن يتم إسعافهم رغم تواجد أفراد المدني تلك اللحظة لماذا !!
لأن المنطقة هناك برمتها لا يوجد فيها طائرة عمودية ( واحدة ) لمثل هذه الحالات التي تستدعي التدخل السريع !!!
فذهبوا كما ذهب غيرهم والحسابة تعمل ولن تتوقف !
أمورٌ مؤسفة يندى لها الجبين تحدث في بلدي !
حسبنا الله ونعم الوكيل ،،



بواسطة : أ. أحمد عسيري
 1  0  426
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-14-1435 11:38 مساءً ملاذي :
    والله قلوبنا تاججت حزنا والما على هذه الفتاه والف شكر على الكلمات القويه والمعبره

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.