• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:39 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 4 ساعة

د. حمزة فايع الفتحي

الإبل،،، وتحية الصباح...!

د. حمزة فايع الفتحي

 0  0  621
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

منخفَضُ حي الضرس المائل، كمنفذ الى كلية العلوم والآداب بالمحافظة، والمأهول بالسكان وبعض الادارات الحكومية كالبريد والشرطة، بات مرتعا للجمال السائبة، والبعران الضالة، والتي تأتيك (صفاً ملتحماً)، لتعلن حقها في السير، واكتساب المعاش،،! مما يعني توقف حركة المرور، وحصول تزاحم وحوادث، من جراء امتلاكها (لعنصر المفاجأة)،،،!!
ولقد بات ذلك منظرا صباحيا، يحيينا كل يوم، ولا ندري من سيحل هذه المشكلة ،،،!!
ولا يخفاكم هبّة الصباح وكون حي الضرس بتفرعاته مركزا للمدارس المتنوعة الأطياف ، والدفق السكاني المتغازر،،،،!!
وصدقوني نحن نعايش مهرجان ( مزاين الإبل ) كل يوم، ونستروح الروعة والحُسن ،،،، ومثلما قال القائل:
ريت الجملْ يا خوان عدّى مكانه// طلّع بروحي من مسيره أشجان
غنيت له والهوى يبكي جمانه// ياليت عندي من شبيهاته ألوانْ!!
تهدئ السرعة، وتتأمل، وتتابع من الخلف، وتعيش لحظات مرعبات،،،!!
يتكرر المنظر معي كثيرا، ذهابا وإيابا ،، ووجدته في حزام حي النزهة كذلك، ولا نزال ننتظر الجهات المسئولة لتقوم بدورها،،،!
ولكن الاستجابة الى الان محدودة، مما يعني تعرض المارة والسيارات للخطر، لأن الموضوع طال، ونخشى انتشار ثقافة التسيب، واللا مبالاة ، لا سيما وعدم إحساس مُلاك تلك الجمال بمسئولياتهم تجاه مجتمعهم وامتهم، وأن هذه الحيوانات، محلها البوادي والمزارع، وليس العمران واكتظاظه، الذي يضيق بسيارات مشاغبة، فضلا عن بِعران تائهة، لا خطام لها ولا زمام،،،،!!
هذا شكل من الإهمال الذي تعيشه بعض المجتمعات، وأنها لا تتحرك لعلاج المشكلة الا بعد وقوع الخطر، وحصول الضراء،،،،!
وقد كانت الشكاية سابقا من الخطوط الطويلة كالساحل، وكيف كانت مثوى للدواب ليلا، وتسببت في حوادث قاتلة ،،،!
وكما قال سواق تاكسي : الليل اسود والحمار اسود،،،!
والآن باتت هذه الدواب في احيائنا، تبكر معنا وتغدو معنا،،،،،! والرقابة ، الله اعلم بحالها،،،،!
وأتوقع أن الأنظمة هنا صارمة وعالية،،،! ولكن من الجرئ المخلص، المسارع الى تطبيقها، لا تأخذه في الله لومة لائم، ويعيش هاجس الفكر الحضاري الحديث، وأن التراخي مع هؤلاء سيورث آثارا سيئة، لعل من اشهرها :

1/ انتشار الحوادث والكوارث المرورية، لاسيما ولديك كثرة شبابية متهورة، لا تنتمي للأخلاق والقيادة الواعية..،!!
2/ فتح المجال لآخرين، يسيحون ويمرحون بأصناف دوابهم، لاسيما والزرع يلوح في موسم الشتاء، واندفاع الوهج يغري بذلك،،،!
3/ خرق للأمانة، وصناعة الموظف المتسيب، الذي كثيرا ما يغض الطرف، ويشرعن أنظمة المجاملات ،،!
4/ تحويل الاحياء السكنية لمحال رعي، ومزارع، تختلط فيها الامور، ويغيب طابع المدينة ، وتلوح مباهج الغابة القديمة ،،،،!
يا معاشر المسئولين، مسئوليتنا تحتم علينا القيام بدورنا للسلامة الأمنية، والصون الاجتماعي، وحفظ جوهر المدينة، فثمة فروق بين محافظة زاهرة، او قفار تعج بمناظر الإبل ،،،، والسلام،،،.
1435/2/23
محبكم// ابو يزن،،،،

 0  0  621
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:39 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.