• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:37 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 3 ساعة

أ. مصهف بن علي عسيري

( إياك ..... اعني ) {العيب فيك }

أ. مصهف بن علي عسيري

 3  0  915
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خدمة النفس عباده ، عبارة ننادي بها كثيرا ولكننا لا نعمل بها ونتخذها شعارا دون تفعيلها ونقف امامها مكتوفي الايدي ، فرصة ثمينة وغالية اتاحها لنا وًزير العمل بعد ان تم تصحيح اوضاع العمالة الوافدة في بلادنا فكانت الفرص تتراقص امامنا ولكننا وقفنا كعادتنا متفرجين حتى تكاد ان تتلاشى ونحن مصرين على حمل الملف الاخضر بحثا عن وظيفه بشروط نمليها نحن ، كان حري بنا اذا كنا فعلا جادين ان نتخير من تلك الفرص الثمينة التي هيئة لنا لنحقق ذواتنا ووجودنا بان يكون لنا مصدر رزق من خلال ممارسة مهنة عمل في مكان شريف ، ولكن خمولنا وكسلنا وعدم تحملنا المسئولية جعلنا نتثآب استمرارا في نومنا العميق ، الملف الاخضر اصبح يئن ويشتكي من كثر ما حصل له من سب وشتم ورمي وتمزيق ، بل انه اصبح مصدر شئوم على حامله والموصل اليه ، وقد وجد هذا الملف في الاونة الاخيرة فرصة لان يرتاح عندما غادرت العمالة الوافدة بلادنا تاركة فرص عمليه كبيرة وكثيره بل ومميزه كان حري بالشباب الجادين الصادقين الذين يدركون بان الحياه هي جهد وجد وانها ليست فراش ووسادة وبطاقة صراف متحركه . نعم فرصة اتيحت في الايام الماضية ولكن شبابنا لم يستغلها رغبة منهم في بقائهم عالة على ابائهم وامهاتهم ، لم يروا انه من العيب والعار انزيبقوا عالة على ام طاعنة في السن واب على العكاز يتنقل وكأننا بهذا الابن وهو ينقض نهاية كل شهر ليسلبهم قوتهم ويصرف ما يأتهم من الضمان الاجتماعي او التقاعد في عمضة عين ، الى متى ايها الشباب تبقون على هذا الحال ؟ ومن المؤسف ان البعض منكم متزوج ولديه اطفال ولا زال على ملاك ضمان وتقاعد امه وابيه ،هل يريد شبابنا ان يبقوا عاطلين يقتاتون على رزق غيرهم ؟ ، بلدنا بها من الخير الكثير جدا ولكن يحتاج هذا الخير الى نبش وبحث وجهد وتعب وعرق ، هل انتم على قدر المسئوليه ؟ ، الواقع يقول لا مع الاعتذار ، كيف ؟ . اجدادنا كانوا يحرثون الصحر ليزرعوا حب الذرة والسمسم وهم سعداء مع علمهم ان نسبة تحقيق ما يبحثون عنه ضئيلة جدا ، اجدادنا كانوا يربوا الماشية على رعي الامطار الموسمية وهم ايضا سعداء رغم ان مردودها بعيد المدى الا انهم سعداء ، اتعرفون لماذا هذه السعاده ؟ لانهم يجدوا انفسهم ورجولتهم وجهودهم في هذا العمل ، اجدادنا يستصلحون كلما يرونه مستحيل ليجعلوا لانفسهم امل يتحقق فترتفع لديهم الدافعيه ولامل بمستقبل مشرق ، اين نحن الان من هؤلاء ؟؟ اننا نتطلع ان يكون شبابنا على قدر المسئولية فيقوموا بجهودهم لكسب قوتهم بدلا من التسكع والتشكي والتباكي على عدم وجود وظيفه ، نريد من شبابنا ان يشمروا عن سواعدهم ويبدأون البحث عن ذواتهم من خلال ممارستهم الفعلية للبحث عن قوتهم بطرق مشروعة وسليمه وهي اما مهم ، ليس عيب ان تبحث عن عمل شريف من خلال بذل مجهود في اي مكان كان ، ولكن العيب كل العيب ان تركن الى امتصاص ما في جيب امكً الضعيفه من ضمانها الاجتماعي او تقتض على تقاعد والدك الذي لا يكفي قوته وقوت عياله الصغار ، العيب ان تنظر الى حق غيرك وانت بصحة وعافيه ، العيب ان تشحث لقمتك وانت بهذه الصحة والقوة ، ان محاسبتك لنفسك ومراجعتك لحساباتك ، هو بداية الطريق الصحيح لمسيرتك ، جرب وستجد امامك خيارات عديدة مميزه فقط تكون لديك الهمة والايراده والدافعية والشجاعه بالاعتماد على نفسك ، عندها ستجد كل الابواب تفتح امامك وسترتسم على محياك ابتسامة الرضى وانت تردد بيت الامام الشافعي :
( نعيب زماننا والعيب فينا ، وما لزماننا عيب سوانا )

 3  0  915
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-06-1435 07:49 صباحًا محمد ادريس فلقي :
    نراهن ويراهن الجميع على شبابنا ولكن لازال الرهان خاسر ، فالشباب لازال في سباته القديم لن ولم يتحرك كما تحرك الاباء والاجداد لانه تعود على الاتكالية
    من الحكومة كالضمان وحافز ومن الوالدين ومن المجتمع تارة اخرى ، وهذه الفئة من الشباب لم تجد من يأخذ بيدها للعمل الحر أو العمل المهني لاننا نغرس فيهم
    ( ارفع راسك انت سعودي ) وغيرها من جمل التخدير التي جعلته يرى نفسه ويتعالى على الحميع بل ويتعالى على لقمة عيشه...
    الموضوع رائع والكاتب مبدع وقد أصاب كبد الحقيقة ولامس جرح غائر في جبين المجتمع فله ولكم كل الود
  • #2
    02-05-1435 10:41 مساءً أبوإبراهيم :
    تعودنا - نحن الشعب السعودي - أوجلنا تعود ( التسدح والتبطح ) .. الاتكال ..الكسل .. والخموووول
    ( لا يغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم )
    وكلنا ثقة وأمل أن نهب من سباتنا نحومستقبل مشرق مفعم بالنشاط والحيوية والطموح والعمل الدؤوب
    ... موضوع رائع من شخص أروع ... دمتم بخير .
  • #3
    02-05-1435 09:08 صباحًا ناصر أبوعلامة :
    في الماضي كل الأسرة تعمل لايوجد بينهم متكاسل ولامكان للإتكال على اﻵخر ، فهل سيعود العطاء والتجدد؟!
    موضوع رائع استاذ مصهف .
    • #3 - 1
      02-05-1435 08:43 مساءً محمد عسيري :
      وفقك الله ابا علي كل مواضيعك في الصميم فهل يصحى الشباب النائم قبل فوات الاوان

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:37 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.