• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 08:00 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 7 ساعة

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

مستشفى محافظة بارق..بين الوسم والحسم

أ/ عبدالله بن محمد البارقي

 0  0  422
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مستشفى محافظة بارق..بين الوسم والحسم.

من عام 1384 إلى 1435 قصة ألم تروى ﻷجيال تبقى وبين التاريخ اﻷول والذي بعده يكتنف الغموض أول طلب تقدم به أبناء محافظة بارق للحصول على مستشفى، ورغم تطاول السنين لم يرى هذا الغائب المنتظر أي بوادر للظهور ..! لدرجة أن يكون ظهور طائر العنقاء الخرافي ورؤيته ممكنا عند البعض دون رؤية هذا الحق المسلوب..!

سلسلة عقود مرت بنا خطى فيها العالم خطوات مدهشة نحو الرقي، وقفز فيها قفزات هائلة تجاه التقدم بشتى صوره، ومستشفى محافظة بارق منذ أن كانت مركزا إلى أن تحولت محافظة وهي ترزح بقدرة قادر تحت ظلم مفتعل لدرجة صناعة الوهم على مواقع وزارة الصحة
وﻻ نعلم كيف يليق بوزارة الصحة أن تصل إلى هذا المستوى الذي يضحك البعيد قبل القريب.

لقد وصلنا إلى مرحلة ﻻتحتمل ولم تعد تطاق أنعكس على المحافظة بالضرر البليغ في فقدان أهم المرافق الخدمية من الناحية الصحية، وهو اﻷمر الذي حول مسار أبناء المحافظة ليصل بهم نهاية مطافهم إلى طرق وسائل التواصل اﻹجتماعي الحديثة لطرح شكواهم وليشعر بمعانتهم اﻵخرون من كتاب، ومشائخ، ومغردين؟ بعد أن عجزت الطرق البيروقراطية أن تفهم معانتهم .

تمثل ذلك في صنع وسم (هاشتاق) قبل شهرين من اﻵن بعنوان #محافة_بارق_بﻻ_مستشفى طرحوا فيه معاناتهم وهمومهم وآﻻمهم فشاركهم الجميع وشعروا بلحمة المجتمع الواحد الذي يشاطرهم فهم حقوقهم، وﻻيزال وسم مستشفى محافظة بارق مستمر وينبض بأحرف وجمل المعاناة بكل أدب ورقي حضاري..

وﻻ أعتقد أن تتوقف تغريدات هذا الوسم في القريب العاجل إﻻ أن يجد من يحسم اﻷمر على أرض الواقع وينهي معاناة هذه المحافظة التي يتبعها مركزان يعتبران من أكبر المراكز في تهامة عسير وهما مركز ثلوث المنظر ومركز جمعة ربيعة والتي يتبعها بالتالي مئات القرى والهجر فضﻻ عما يتبع بارق لوحدها من القرى واﻷحياء والهجر المترامية في حدودها التابعة لها.

وبين الوسم والحسم تستمر معاناة محافظة بارق بجروحها وآﻻمها المزمنة التي تنتظر يشغف أن يهنأ أبنائها بتوفر حق الرعاية الصحية كغيرها من المحافظات خصوصا أنها من أقدم المحافظات طلبا لهذا المرفق بشهادة الوثائق التاريخية..


 0  0  422
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:00 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.