• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 02:03 مساءً , الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-18-1440

أ. محمد بن معيض عسيري

ان العيون التي في طرفها حـور ....

أ. محمد بن معيض عسيري

 3  0  593
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يقول الشاعر معاقباً بصره

والله يا بصري الجاني على جسدي لأطفئن بدمعي لوعة الحزن

تالله تطمع أن أبكي هوى وضنى وأنت تشبع من غمض ومن وسن

هيهات حتى ترى طرفا بلا نظر كما أرى في الهوى شخصا بلا بدن

جعل الله سبحانه العين مرآة القلب فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته وإذا أطلق بصره أطلق القلب شهوته.

وفي الصحيح أن الفضل بن عباس رضي الله عنهما كان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر من مزدلفة إلى منى فمرت مجموعه من النساء فضل ينظر إليهن فحول رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه إلى الشق الآخر وهذا منع وإنكار بالفعل فلو كان النظر جائزا لأقره عليه.

وفي الصحيح عنه أنه قال إن الله عز وجل كتب على ابن آدم حظه من الزنى أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر واللسان يزني وزناه النطق والرجل تزني وزناها الخطى واليد تزني وزناها البطش والقلب يهوى ويتمنى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه.

ولما كان النظر من الوسائل التي تفضي إلى الزنا اقتضت الشريعة تحريمه وأباحته في موضع الحاجة مثل النظر للخاطب والطبيب إذا تعذر غيره من النساء .

والنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية أن لم تقتله جرحته- وعلى الشباب من الجنسين البعد عن الأسواق والمجمعات التجارية وكل موطن يكون فيه ريبه ورسالتي إلى كل فتاة أن تحذر من عقاب الله العاجل في الدنيا قبل الاخره- أنما يأكل الذئب من الغنم القاصية وعلى الشاب ان يتذكر ان هذا دين والجزاء من جنس العمل.
يقول الشاعر

كل الحوادث مبداها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها فتك السهام بلا قوس ولا وتر

والمرء ما دام ذا عين يقلبها في أعين الغيد موقوف على الخطر

نسأل الله لنا ولكم الستر محبكم /محمد عسيري

 3  0  593
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-17-1435 12:03 صباحًا سفير النت :
    زمان عن قلمك ابا مشاري

    وها انت تبدع في حبيبتنا صحيفة محايل

    قلم عرفتة عن قرب فليس غيرباً عليه الابداع

    جزيت جنان الفردوس على هذا المقال
    • #1 - 1
      01-17-1435 06:36 مساءً محمد عسيري :
      رفع الله قدرك اخي سفير النت بل عيونك الجميله لك خالص تقديري ،،،
  • #2
    01-15-1435 01:02 صباحًا العسيري :
    استاذ محمد يعطيك العافية فعلا مقال رائع من كاتب اروع دمت للابداع عنوان وفقك الله في الدارين .
    • #2 - 1
      01-15-1435 01:33 مساءً محمد عسيري :
      اخي العسيري مرورك وسام وتاج وكلمات جميله انت المبدع وكلماتك مداد لمثلي يتلمس الخطى ،،،شكراً دعواتي لك ولمن تحب بالعساده في الدارين،،محبكم محمدعسيري.
  • #3
    01-14-1435 07:18 مساءً علي الثوعي :
    بدايةً أحي,وأشكرالأستاذ محمد على هذا الطرح الراقي..هذا الوعظ وهذا الخطر حذر كثيراً منه الإسلام كثيراً..بل هو الطريق للغواية
    نظرة فموعد فلقاء

    التحية موصولة للصحيفة على أقتناص الكتاب مميزين
    أمثال الأستاذ محمد..........

    والشكر للجميع
    • #3 - 1
      01-15-1435 01:22 مساءً محمد عسيري :
      شكراً اخي الفاضل علي الثوعي انتم الشموع التي تحترق لتنير طريق الابداع ،،،والعيون الجميله ترى الكل جميل ،،،لا تبخل علينا بدعواتكم اتمنالك ولمن تحب السعاده في الدارين..محبكم محمدعسيري

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )