• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:47 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 10 ساعة

أ. مرعي أبو طمة

مرحبًا بالثقافة ... في محايل

أ. مرعي أبو طمة

 0  0  411
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مرحبًا بالثقافة ... في محايل

لما لمسته ولما وصلتني من اتصالات ورسائل عبر جوالي جلبت لي السعادة والفرح ، واستبشرت خيرًا لنا ولأجيالنا القادمة في محافظتنا جمعاء ... بأنّ هناك لجنة ثقافية يجري تأسيسها ، وهي بمثابة نواة لإنشاء ناد أدبي ثقافي في محافظة محايل الحبيبة ، برعاية سعادة محافظ محافظة محايل الفذ / محمد بن سعيد بن سبرة ، وبمباركة من عرّاب الحركة الأدبية والثقافية في محايل الأستاذ / حامد الصافي ، وجمع من مثقفي المحافظة ... من هذا الباب وجدت مدخلًا تتسع فيه الخطوات من أجل الوصول إلى أمل كنّا نرجوه ليصبح حقيقة بمشيئة الله تعالى.

من هذا المنطلق أردت أن أدلو بدلوي لكي أبيّن وأوضّح وأفصح عن حال الجانب الثقافي في مجتمعنا ، والذي يعاني اليوم من فراغ هائل وكبير للثقافة بجميع أشكالها وأنماطها الحياتية ومنها الثقافية . وبحضور الزخم الثقافي هذا تتحقق لنا الآمال وتتضح الرؤى وترتسم الملامح . فحينما يرتكز الإنسان على الثقافة ، تؤدي به إلى الفعل الحضاري الذي يعمل على التمدن ومواكبة المتغيرات العصرية الداعية إلى الرسوخ الثقافي داخل المجتمع ، والتي يقودها بالتالي أجيال ثقافية معينة تعمل على بلورة قيم واتجاهات تؤمن لإنسان ومكان المحافظة المكانة المنطقية من الفكر ، وبذلك سوف نشهد التطور في أروقتها من خلال العمل الحثيث والدؤوب والفكر المثقف . من هنا نجد ان شكل الثقافة التي ينبغي لها أن تؤسس لابد أن تكون مرتبطة بمجموعة من المثقفين الذين يركّزون اهتماماتهم على المجالات التي تخدم التغيير الثقافي إلى الأفضل ، والذي يدعو إلى الحفاظ على الموروث ويحض على الابتكار والتجديد ، وذلك لا يتم إلا من خلال تدوير المعارف والبحث عنها لنخرج بمجتمع مثقف واعٍ من أجل أن نتلمس الرؤية الثقافية المناسبة والمقبولة اجتماعيًا ، وسوف نلحظ تغيرًا في الإنسان والمكان . كل ذلك يتحدد من خلال العمل على إعادة بناء الثقافة بشكلها الإنساني داخل المجتمع ، وبما يخدم أكثر الطبقات الاجتماعية بحيث لاتغدو الثقافة مجرد إطار او سطح لدى البعض ، بل هي تمثّلًا حقيقيًا للبحث عن المعنى الذي يرسخ ويحقق الاحترام والتقدير لقيمة الإنسان . لذا لابد أن ينبري المثقفون الذين يخدمون المجتمع ويسعون الى بقاء المناحي الثقافية سائدة بين أبنائنا ، بحيث يكون هذا المعنى خاضعًا للاستمرار بل وللانصهار ضمن بوتقة مجتمعية متفهمة لما لها وما عليها ، وألّا نجعلها تدور في حلقة مفرغة من الأفكار والقيم التي تعمل على ترسيخ النهاية في كل ما يشمل المجتمع من أطر وأساليب للتعامل الثقافي فيما بينهم ، بل يكون ذلك من خلال الاعتماد عليهم في تحقيق المعنى الثقافي الصحيح من أجل تغيير الحياة المجتمعية نحو وجود أفضل بين أقرانهم في شتى المجالات في مدن المملكة الحبيبة .

أخوكم ابن المحافظة مرعي أبوطمّة

 0  0  411
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:47 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.