• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 09:38 صباحًا , الإثنين 25 ذو الحجة 1440 / 26 أغسطس 2019 | آخر تحديث: 12-20-1440

أ. مصهف بن علي عسيري

(( إياك .... أعني )) {إعلان الفيصل يهز عواصم العالم }

أ. مصهف بن علي عسيري

 0  0  661
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

{إعلان الفيصل يهز عواصم العالم }
لم يستغرب عقلاء العالم والذين يدركون ويعلمون ثقل المملكة العربية السعودية ، لم يستغربوا رفضها القاطع للمقعد الغير دائم في مجلس الامم المتحدة الذي فازت به وبأغلبية ساحقة ، ان العارفين بمسئوليات ومبادئ ومواقف المملكة العربية السعودية على مستوى العالم كانوا يدركون سلفا أنها لن تقبل بهذا المقعد مهما كان مادام ان هذا المجلس لم يقم ولو بجزء يسر بالدور الملقى على عاتقه ولم ينقذوا المسلمين من القهر والظلم الذي يقع عليهم جهارا نهارا ، أما ضعاف النفوس والذين كانوا ولا زالوا وسيبقون يركضون وراء مصالحهم الخاصة والفردية ضاربين عرض الحائط بمصالح شعوبهم فكانوا يتوقعون بل يجزمون بان المملكه العربية السعودية ستعلن الفرح في كل مكان بهذا الفوز ، ولكن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله عبد العزيز ممثلا في وزير خارجيتة الأمير / سعود الفيصل غرس الشوكة في ظهورهم وكسرها واعلن وبكل شجاعة رفض المملكة لهذا المقعد مسجلا بذلك سابقه ما كانت ستكون لولا شجاعة قادة هذا الوطن وإدراكهم لموقع هذه البلاد وموقفها ومسئوليتها الجسيمة للعالم العربي والإسلامي ، فكيف تقبل بان تدير هذا المكان وهي تعرف سلفا بان هذا المجلس سيجعلها تعلن عن قرارات تخالف توجهها ولا تحقق المصالح الإنسانية والعدل والكرامه ؟ ولهذا كان موقفا يسجل لهذه البلاد الطاهرة ويجعل قادة العالم ينظرون إليها بعين التقدير والاحترام وان كان البعض منهم لم يعلنها ولكنهم اعترفوا بذلك في دواخلهم ، وهي تقف رافضة هذا المقعد الذي تلهث اليه كل دول العالم ، أنها رسالة واضحة وجليه للعالم اجمع بان مسئولية السعودية لا تقف عند حدود أراضيها بل تتعداها الى المطالبة وبكل قوة وشجاعة بنشر العدل والمساواة بين كافة أبناء شعوب الأرض المسلمه وغير المسلمه ، وعلى هذا الأساس فقد أشاد العقلاء والمفكرون من القادة والوزراء والمثقفون والكتاب بهذا الدور ، ولعل ما دار في أروقة المجلس عندما اعلن سمو وزير الداخلية موقف المملكة الرافض ، جعل كل الأعضاء يتلافتون لبعضهم وكأنهم كانوا في غفوة ونوم سبات اقعدهم جرس سعود الفيصل ، انه حري بنا نحن ( أنا وانت وانتم والجميع ) ذكور وإناث ان نزداد اعتزازا وافتخار بهذا الوطن وبقيادة الاوفياء الذين يثبتون لنا وللعالم اجمع كل يوم أنهم أهل لقيادة المملكة العربية السعودية بل والعالم اجمع عندما يجعلون المصالح العامة لهذا الوطن ولكافة المسلمين هي الأساس في كل شئ ، شكرا سعود الفيصل دون القاب فقد جعلت كراسي كافة قادة العالم تهتز تحتهم من موقف شرف وكرامة أعلنته في ( الرياض) فجعلتهم جميعا في كل عًواصم العالم يعيدون حساباتهم ، فلك كل التقدير والثناء من أبناء وطنك السعودية ، ومن أبناء المسلمين في كل المعمورة بل ومن كل شعوب الأرض ، فقد قلت مالم يستطع احد قوله ، دمت يا وطني ودامت قيادتك في امن وأمان وفي طاعة الرحمن .

مدير مكتب التربية والتعليم ببحر ابوسكينة

 0  0  661
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )