• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 07:54 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 | آخر تحديث: منذ 7 ساعة

أ. أحمد عسيري

حُلم الأربَع سِنين وتَحديدِ المَصير !!!

أ. أحمد عسيري

 0  0  629
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حُرمنا حقّ التّصويت
إلاّ في إختيارِ أعضاء المجلس البلدي
وهَذا سبق نَراه جيّدٌ في مسألة الأخذ برأي الشارع
في وطننا الحبيب
المسألة الأُخرى والتي نرغب أن نرى لها أثراً في صناعة قرارنا بأنفسنا
والذي بدوره أراهُ ضرورياً في الوقت الراهن
أن يجعل لكل مسئول نسبة معيّنة
وفترة محددة
في كل إدارة ينتقل إليها كالمحافظة مثلاً ،،
وليتحملنا سعادة المحافظ
سنأخذه ( نموذج ) في مقالنا هذا
وهو أهلٌ للإشارة إليه بالبنان حقيقة
فإنجازاته ( ملحوظة ملموسة مشهودة ) ،،
نريد أن يسمع صوتنا في جدوى بقاء المسئول لمرحلة أخرى
يتم تحديدها بموجب نظام صريح وواضح ،،
نتمنى لو يستحدث نظام :
يحدد للمسئول ( أربع سنين ) على وظيفته
وبعدها يتم التصويت على جدوى بقائه من عدمه فقط ،،
ومن يحل محله فذاك شأن كل دائرة لا علاقة لنا فيه
سوى تحديد مصير المسئول الحالي
بعد إنتهاء فترته من واقع ملموس
يشعره المواطنين أكثر من غيرهم
وبضوابط يحددها النظام بطبيعة الحال ،،
أربع سنوات كفيلة بإنشاء مشاريع ضخمة
وإنجازات عظيمة إن وجدت الأمانة،،
ألا يستحق المواطنون إكرامهم بهذا الأمر
ألا يستحق المواطن أن يشعر بكيانه وتأثيره
واللحاق بركب الدول التي سبقتنا في هذا المجال ،،
إن أردتم الفوائد التي ستجنى حينها فخذوا هذه :
أولها : إنشغال المسئول بإنجاز مهامه أولاً بأول
لعلمه التام أن هناك مرحلة قادمة تحددها أصوات المواطنين ,,
فإما الإنجاز والبقاء
أو التخاذل وبالتالي الرحيل ,,
وستعتبر نقطة سوداء في سجله الوظيفي لاحقاً ,,,
ثانيها : القضاء على الواسطة التي جعلت من بعض المسئولين مخلدين على كرسي الوظيفة
لسنين طويلة بلا إنجاز يذكر
وخير من يشار إليه في هذه المسألة « وزير الخدمة المدنية السابق » كلنا نعلم كم مكث على كرسي الوزراة ( ثلاثون عاماً )
ونعلم جيداً كمّ الإنجازات العظيمة التي تحققت إبان فترته !!
ثالثها : إن يستشعر المواطن عِظم رأيه
وأهمية صوته حينما يُسمَع ويؤخذ به ,,
وأن يتعلم كل فرد أمانة القول والرأي ،،
وأهميتهما في تعليمه ثقافة الحقوق والواجبات ،،،
رابعها : أن تلغى هذه العبارآت التي تعودتها آذآننا ( عشرية خمسية تابعنا سنتابع ) ستعوض بخطط أقل من هذه المدة بكثير وأكثر نفعاً وجدوى ،،
فوائد كثيرة ستترتب على أمرٍ كهذا ،،
وأهم الإدارات التي تحتاج إلى تفعيل رأي المواطنين في ( إنجازات مسئوليها )
هي : المحافظة ~
البلدية وما أدراك ما البلدية ~ ،،
هذه الدائرتين تحتاج إلى صوت الشارع
تحتآج إلى تقييم الموآطنين ،،
لأهميتها ودورها الحيوي
والذي يلامس أكثر حاجات المواطنين أهمية
هل توافقوني الرأي
وإن وافقتموني ذلك ،،

هل يحدوكم الأمل أو جزء من الأمل : أن لنا صوتا سيسمع !!
لا أعلم ؟؟

بواسطة : أ. أحمد عسيري
 0  0  629
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:54 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.