• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:59 مساءً , الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019 | آخر تحديث: 02-13-1441

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

ولتعرفنهم في لحن القول "

الشيخ فيصل بن محمد آل امخالد

 1  0  886
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رنين القلم .. وبوح الكلم "
*************************
" ولتعرفنهم في لحن القول "
- النيّة ، والعقيدة ، والمنهج " المذهب " تؤثر في سلوك الفرد ومعتقده ، ويترجمها لسانه وبيانه ، قال الله تعالى ( ولتعرفنّهم في لحن القول ) ، ( يقولون بأفواههم ماليس في قلوبهم ) ، ( وما تخفي صدورهم أكبر ) ( ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ) ، كيف تريد يا كتبي أيها الناصح بذكر القبائح : ان تركب حصان بيانك ، وتمتشق سيف لسانك : وتهاجم أميرك وعلمائك ، وتدّعي النّصح في بيانك .. وقد خانك الدّليل والتّعليل ، ووضوح الرؤية والسّبيل .. هل تريد باسم الحج والعمرة ان يكون الباب مفتوحاً على مصراعيه للفوضى والاضطراب ، ومن في نيته السّعي للخراب ، ( إنّ هذا لشيء عجاب ) ، هل تريد ان تنتشر الأمراض ، وهتك الأعراض ، وتعم الفتنة من ذوي الأغراض ، هل تريد اختلال الأمن في البلد الحرام ويندس الفساد ، ومن يرد فيه بإلحاد ، ويظلم فيه العباد ، وينشر فيه الفساد ... أهذا هو قصدك لتحقيق مأربك ، ألم يقل الله إشارة لتحقيق الأمن في هذا البلد الحرام ( أولم نمكن اهم حرماً آمناً ويتخطف الناس من حولهم ) ، الم يقل ( ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب اليم ) ، الم يقل ( وهذا البلد الأمين ) او لم يدعو النبي ابراهيم عليه السلام ربّه ( ربّ اجعل هذا البلد آمناً ) فأمنّه الله بأن سخر له من يتولى أمنه وحراسته .. ألم يقل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه للحجاج والعمار بعد أداء نسكهم " يا اهل الشّام شامكم ، ويا أهل اليمن يمنكم " الم يفرض الرسول صلى الله عليه وسلّم الحجر الصحي عندما انتشر الطاعون ، فقال: " لا يوردنّ مصح على ممرض " وأمر بعدم الخروج من بلد الطاعون ، وعدم دخولها وقت انتشار المرض ، الم يكن هذا فيه أمن ووقاية .. الم يكن أمير منطقة مكة المكرمة رئيساً للجنة الحج المركزية ، ومسؤلاً عن أمن الحجاج وسلامتهم ، وتيسير السبل لراحتهم وسلامتهم ، واتخاذ التدابير اللازمةً لتوفير الأمن ، والوقاية ، ولله درّ القائل : " عرفت الشرّ لا للشرّ بل لتوقيه * ومن لا يعرف الشرّ من الناس يقع فيه " .
إن الدولة السعوديّة وهي خادمة الحرمين الشريفين تسعى جاهدة في تحقيق الأمن والأمان لعباد الرحمن ، أكثر من ثلاثة مليون مسلم يشكلون سكان دولة كاملة يفدون إليها من مشارق الارض ومغاربها من الخارج والداخل ، لم تعجز بهم الدولة ووفرت لهم كل وسائل الأمن والسلامة والسكن والماء والغذاء والدواء ، وقضاء حجهم في يسر وسهولة منقطعة النظير ..
فلماذا ترفع عقيرتك " ياكتبي " وتسمح لقلمك المريض ان يمزج السمّ بالعسل لتصبو لسيّء الأمل ، لقد جانبت الصّواب ، وقلت قولاً نكراً ...، فأغمد سيف لسانك ، وكف ّعن قبيح بيانك .. والله مطلّع على سرّك وإيمانك .. وللّه عاقبة الأمور ..

" فيصل بن محمد آل مخالد "
في ١٤٣٤/١٢/٠١ هجري .

 1  0  886
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-11-1434 05:38 صباحًا محمدمحمدالحفظي :
    لا فظ فوك ابو محمد

للمشاركة والمتابعة.

جديد المقالات

أكثر

القوالب التكميلية للمقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ mohyl1@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )